Le chemin vers la vie eternelle
Le chemin vers la vie eternelle

<<

الهدف الوحيد من الوحي الخاص هو إنقاذ النفوس
الخميس ، ١٣ تشرين الثاني / نوفمبر ٢٠١٤

إبنتي الحبيبة الغالية ، إنّ الله ، من خلال الإيحاءات الخاصة ، قد أعطى أولاده فهما ً أفضل لما هو وارد في الكتاب المقدس . إذا قرّر الله أن يمنح هبات إضافية لأولاده ، فهذا إذا ً من حقه . لو لم يكن هناك من هبات مثل مسبحة الوردية المقدسة ، لكانت ضاعت منه النفوس .

أنتم ، يا تلاميذي الأحباء ، عليكم أن تفهموا بأن الهدف الوحيد من الوحي الخاص هو إنقاذ النفوس عبر الإرتداد إلى الإيمان . الصلوات هي دوما ً جزء من الوحي الخاص ، و ستعلمون حينئذ بأنها آتية من السماء .

ليس عليكم أن تصغوا إليّ الآن ، لأن كل ما أراد الله أن تعرفوه ، وارد في الأناجيل المقدسة جدا ً . للأسف ، عدد قليل جدا ً من تلاميذي فهموا الدروس التي تتضمنها . الحقيقة واردة في كلا العهدين ، القديم و الجديد . لقد كانت رغبة الله دوما ً أن يتدخل في العالم عن طريق كشف الحقيقة للنفوس المختارة ، كوسيلة ٍ لخلق معرفة أفضل لمَا هو مطلوب منكم لإنقاذ نفوسكم . إنها أيضا ً وسيلة يحذر بها أولاده عندما يقومون أعدائه بتضليلهم .

كتاب أبي يحتوي على الحقيقة و لا يجوز أبدا ً أن يُضاف إليه ، أو يتم تصحيحه . كما لا يمكن تعديله بطريقة أو بأخرى . من واجبي اليوم أن أفصح عن محتوى سِفر الرؤيا لمساعدتكم على فهم أن كل نبؤة يتضمنها ، ستحدث ، لأنه قد تمّ الإعلان عن الكلمة .

محتوى هذا الكتاب يجعل القراءة صعبة ، لأنه يتنبأ بالخيانة الأخيرة لي أنا ، يسوع المسيح ، من قِبَل أولئك الذين يزعمون بأنهم يحكمون كنيستي . فلتكن الحقيقة مسموعة ، لأنها مكتوبة ، و ما يكتبه الله هو مقدس للغاية .

يسوعكم

Nouvelle zone de texte >>

<< Nou

أم الخلاص : إذا كنتم لا تطلبون ، فكيف إذا ً سيتمكن إبني من مساعدتكم ؟
الأحد ، ١٦ تشرين الثاني / نوفمبر ٢٠١٤

أبنائي الأعزاء ، في أوقات الحزن و الضيق ، عليكم أن تدعوني أنا أمكم ، للمساعدة في تخفيف همومكم ، مهما كانت ظروفكم صعبة .
...

تذكروا بأنني أقدّم نواياكم الخاصة إلى إبني ، و إذا كانت تنطوي على إلتماس ٍ لخلاص نفسكم ، أو لنفس شخص آخر ، فسوف يستجيب دائما ً لتضرعاتي . إذا كانت من أجل طلب بركة خاصة أو شفاء ، سأتدخل دوما ً لصالحكم . لن يتم تجاهل أي طلب و ستُستجاب صلواتكم إذا كانت هذه متوافقة مع مشيئة الله . لا توجد أية نفس على الأرض لا يمكنها أن تطلب المساعدة من إبني ، إذا توسَلت إليه أن يخلصّها .

إنّ إبني سيمنح إمتيازات خاصة لكل نفس تصّلون من أجلها . إنّ رحمته عظيمة و حبه لا يُسبَر غوره . لا تخافوا أبدا ً من الإقتراب منه لتلتمسوا رحمته . الصلاة ، يا أولادي ، هي وسيلة قوية جدا ً و التي بواسطتها تقدرون أن تنالوا رحمة الله . لم يتم تجاهل أي صلاة قط . لكن إذا كنتم لا تطلبون ، فكيف سيتمكن إبني إذا ً من مساعدتكم ؟

صلوا ، صلوا ، صلوا بكلماتكم الخاصة ، لأن الله سيستجيب لكم دوما ً .
 

velle zone de texte >>

<الوثنيون الذين ينأون بأنفسهم عن الحقيقة ، سيدخلون بيتى
15 نوفمبر 2014
إبنتى الحبيبة ...
• ليكن معلوما أن كل من يرفض سفر الرؤيا فهو ينكر كلمة الله . الحقيقة موجودة في هذا السفر وكل إنسان ينأى بنفسه بعيدا عنه أو ينكر النبوءات الموجودة فيه أو يضيف إليها بأى شكل من الأشكال سيلقى في جهنم .
• الحقيقة ستقودكم إلى الخلاص ، والطريق نحو الفردوس الجديد يقود إلىٌ . من خلالى فقط – أنا يسوع المسيح – إبن الإنسان سيُعطَى الخلاص للإنسان . أنا هو الطريق والنور . من خلال...ى فقط ومن خلال قبولكم من أكون ، ستكونوا قادرين على رؤية نور الله . لا يوجد طريق آخر . إتبعوا أي طريق آخر تختارونه ولن يقودكم أي منها إلى الله .
• إذا كنتم خاصتى فيجب عليكم أن تحترموا وتكرموا إخوانكم وأخواتكم من خلال الحب والرحمة والصبر . يجب عليكم ألا تدينوا الآخرين بسبب معتقداتهم الدينية . يجب عليكم أن تحبوهم كما أحبهم . لا يعنى هذا أن عليكم إعتناق معتقداتهم أو إظهار التبجيل والإحترام لمعتقداتهم ، لأنكم لو فعلتم هذا فعندئذ تنكرونى . لا يمكنكم أن تخدموا سيدين . لا يجب عليكم مطلقا إهانتى وذلك بإظهار الولاء لآلهة مزيفة موضوعة أمامى .
• في اليوم الذى ستقدمون فيه الإجلال للآلهة المزيفة تحت سقف بيتى سيكون اليوم الذى أعصف فيه بمعبدى وأدمر كل ما فيه . كم هو فاتر إيمان بعض خدامى الذين يسعون جاهدين للتأثير على عامة الناس وتملقهم . كيف يقدم لى القليل من الإحترام داخل بيتى ، عندما يتم تنحية كل ما أعطيتكم إياه جانبا وبلا مبالاه حتى وفى نهاية المطاف لن يبقى شيء منى ضمن كنيستى .
• أنتم ، أتباعى الأحباء وخدامى المقدسين والذين ظلوا أوفياء للكلمة سيكون عليكم عبىء ثقيل . عليكم أن تقاسوا الألم والإهانة عندما ستشاهدون تدنيس المقدسات والهرطقات وممارسات السحر . بينما ستختفى بذكاء الكثير من الإنتهاكات لجسدى المقدس ، أولئك الذين لديهم البصيرة الحقيقية سيصدمون ويقفون عاجزين عندما تحدث هذه الأشياء . سيكون الخداع هكذا ، والذى سيتردد صداه من كل شق ، أنه سيستغرق جيش مكون من ألفين من الرجال لوقف هؤلاء الدجالين من الأذية .
• يقود أولئك المخادعين هؤلاء الذين ليسوا من خاصتى . لقد تسللوا إلى جسدى من خلال الوسائل الملتوية ، وقد إستغرقوا وقتا طويلا قبل أن يتمكنوا أخيرا من قيادة كنيستى بشكل كامل . قريبا ستظهر أفعالهم على حقيقتها عن طريق أولئك المقدسين بعطية الروح القدس .
• الوثنيين الذين ينأون بأنفسهم عن الحقيقة ، سيدخلون بيتى حيث سيتم الترحيب بهم بأذرع مفتوحة . سيخبروكم أنه يجب عليكم أن تظهروا الحب لجميع أولاد الله ، وحتى يصمت أولئك الذين قد يعارضوهم . قليلون هم الذين سيدافعون عنى – يسوع المسيح – وأولئك الذين سيجرؤون على الإعتراض على إحتفالات التجديف هذه والتي ستقام على نفس المذابح التى إستخدمت في رفع الذبيحة المقدسة ، سيصمتون .
• سيقود أعدائى بيتى ولكن ليس كنيستى ، لأن كنيستى هي جميع المسيحيين حول العالم . يتألف المؤمنون من أولئك الذين سيرفضون إنكار كلمة الله ، وأولئك الذين لن يقبلوا مطلقا أي عبث بكلمة الله المقدسة ، وهؤلاء المؤمنين هم الذين سيحافظون على كنيستى على الأرض ، ولن يقوى عليها أي شيء .
يسوعكم
15 نوفمبر 2014< Nouvelle zone de texte >>

<<الله الآب : لا تدعوا أي إنسان بينكم يجهل عدالتى
5 نوفمر 2014
إبنتى الحبيبة ...
• أحبونى واعلموا أننى أحب وأعز جميع أولادى . واعلموا أيضا ، مع ذلك ، أن عدالتى مخيفة . لا تدعوا أي إنسان بينكم يجهل عدالتى ، لأنها عندما سيطلق لها العنان ستصبح مثل عاصفة مرعبة وستجرف بعيدا جميع النفوس التي ترفض رحمتى .
• غضبى غير معروف للكثيرين ، ولكن إعلموا هذا . إذا كان هناك إنسان ما يعرفنى ، وجدف على الروح القدس ، فلن أغفر له مطلقا . لا شيء يمكنه ولن يمكنه تغيير هذه... الحقيقة ، لأن مثل هذا الإنسان قد إختار مصيره ولن تكون هناك مصالحة . أقول للإنسان الذى يقف أمامى ويبرر القتل فليعلم أننى الذى سآخذ حياته . إذا ما باع إنسان ما روحه للشيطان فلن أستطيع إعادته ثانية ، لأنه أصبح واحدا مع الشرير . عندما يتكلم إنسان ما باسم إبنى – يسوع المسيح – ويدمر نفوس أولئك اذين هم خاصتى ، سألقيه بعيدا إلى الأبد . خافوا الآن من غضبى ، لأنى سأعاقب كل نفس تتحدى إرادتى حتى النهاية .
• يجب عليكم ألا تخافوا من مجىء إبنى الثانى ، لأن هذا المجىء هو هبة . يجب عليكم ألا تخافوا فضلا عن أي معاناة ممكن أن تتحملوها قبل هذا اليوم . لأن هذا سيكون قصير الأمد . خافوا فقط على النفوس التي لن أستطيع إنقاذها والذين ليس لديهم أي رغبة في إنقاذ أنفسهم . هم النفوس التى تعلم بوجودى ولكنهم إختاروا بدلا من ذلك أعدائى فوقا منى .
• سأتدخل بطرق كثيرة لأنقذ أولئك الذين لم يعرفونى على الإطلاق . سأكشف حقيقة تلك النفوس التي تتحدى كل قانون لى وسيعانون الألم في الجحيم ، وفى المطهر على هذه الأرض . بهذا سيصبحون أنقياء وسيكونون شاكرين لى لإظهارى رحمتى لهم الآن . من الأفضل لهم كثيرا أن يعانوا هذا الألم الآن عن أن يقاسوا إلى الأبد في إتحاد مع الشرير . لا يجب عليكم مطلقا التشكيك في طرقى لأن كل ما أقوم به هو لخير أولادى ، حتى يكونوا معى في حياة المجد الأبدى .
• عقابى الذى سينزل على الإنسان ، يؤلمنى . فهو يكسر قلبى ، ولكنه ضرورى . كل هذا الألم الناتج عن العقاب سَيُنسى وسيدمر النور الظلمة . لن تلقى الظلمة فيما بعد بلعنتها الرهيبة على أولادى . أخبركم بهذا لأنكم تقادون إلى ظلمة رهيبة من خلال خداع الشيطان . ما لم أخبركم بهذه العواقب فلن يكون لكم أي مستقبل في فردوسى .
• كيف يتم نسيان كل ذكرى لوصاياى ؟ كيف يمكن للإنسان أن يسقط بسرعة من النعمة عندما يفشل في التمسك بكلمتى ؟
أبيكم الحبيب
الله العلى
5 نوفمبر 2014 Nouvelle zone de texte >>