Le chemin vers la vie eternelle
Le chemin vers la vie eternelle

مََن عارضوا مجيئي الأول قد رفضوا القبول بمشيئة الله الجمعة ، ٣١ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤   إبنتي الحبيبة الغالية ، إنّ مشيئتي الإلهية منقوشة في الحجر و جميع مَن يحبونني حقا ً سيندمجون في مشيئة الرب الإلهية . إنكروا مشيئتي و لن يكون بمقدوركم  أن تكونوا لي . إنتفضوا عليّ و لن أسمح لكم بدخول ملكوتي ، لأن وحدهم مَن يأتون إليّ ، بتسليم ٍ نهائي لإرادتهم الحرة ، يمكنهم القول بأنهم مني حقا ً . إذا لم تكونوا مني ، فكيف أستطيع ُ إذا ً أن أفوز بقلوبكم الجاحدة ؟ إنّ أولئك الذين منكم يلعنونني ، و يصبّون جام غضبهم على مَن يتمسكون بكلمتي ، أو يحاولون التدخل بمشيئة الله المقدسة ، سيكونون مطروحين في الهاوية ، بعدما أن يتم إستنفاذ كل جهد لتخليصهم .   عندما ولِدتُ أنا ، كان العديد من أعدائي ،  ممّن غزت الأرواح الشريرة نفوسهم ، كانوا يجعلون حياة أمي صعبة للغاية . أولئك الذين إضطهدوها أثناء فترة وجودي على الأرض ، كانوا في العديد من الحالات لا يدركون لماذا يشعرون بمثل هذه الكراهية نحوها . لكنها عانت كثيرا ً بإسمي .  مََن عارضوا مجيئي الأول قد رفضوا القبول بمشيئة الله ، التي كانت تهدف إلى تحريرهم من الأغلال المربوطة في كواحلهم و الموضوعة هناك من قِبَل الشياطين .   لقد أمضيتُ الكثير من الوقت في مَهمتي على الأرض بطرد الأرواح الشريرة من نفوس المبتلين ، و في الوقت عينه ، تنوير مَن كانوا يجهلون مشيئة الله . الآن فيما أستعدُّ للمجيء للمرة الثانية ، ستكون مهَمتي هذه المرة شاقة أكثر . إليكم جميعا ً ، يا ذوي القلوب المتصلبة ، يا مَن ترفضون الإصغاء لي ، أقول ُ لكم الآتي . ما لم تتكرّسوا لي حقا ً ، بواسطة حياة ٍ من الصلاة و التعبد ، لن تستكملوا هذه المسيرة نحو الحياة الأبدية بإيمانكم وحده فقط . أنتم لستم مباركين بما يكفي من البصيرة ، أو المعرفة بكلمتي ، لترفضوا تحذيري في هذا الوقت . لماذا تحتقرونني الآن ؟ ما الذي تعتقدون بأنه سيجعلكم مستحقين لأن تقفوا أمامي و تطلبوا مني الحياة الأبدية ؟ أقولُ لكم بأن عنادكم و تعنتكم يعميانكم عن حقيقة الوحي الإلهي ، المُعطى لكم عن طريق رسائلي المقدسة هذه إلى العالم .   أيتها النفوس الناكرة للجميل ، أنتم تفتقرون إلى المعرفة الممنوحة لكم بدقة في الكتاب الكلي القداسة . إنكم لم تتعلموا شيئا ً من كل درس تلقنتموه . إنّ غروركم و بحثكم عن الرضى الذاتي يخيّبانني . عيونكم لا يمكنها أن تبصر ، ونتيجة ً لذلك ، ستكونون غير مهيّئين لي . سيكون عليكم أن تؤدوا لي حسابا ً – بالرغم من إعتراضاتكم – عن كل إفتراء إفتريتم به على مَن يقولون الحقيقة ، و على مَن يتمسكون بكلمتي المقدسة . سأطلبُ منكم حينئذ أن تبرروا كلماتكم ، أفعالكم و أعمالكم ضدي . لا يمكنكم القول أبدا ً بأنكم مني عندما تحاربونني ، من خلال كلمتي ، الممنوحة لكم برحمة الله ، الذي لن يكل ّ و لن يملّ  أبدا ً في سعيه لتخليصكم .   عندما تُعطى لكم موهبة الوحي الخاص ، يكون لديكم الحق في التمييز . لكنم لا تملكون السلطان للحكم على الآخرين أو إلحاق الأذى بهم ، حتى و إنْ لم يأتوا مني . إني ، يسوع المسيح ، قد أعلمتكم بأن الإنسان لا يملك الحق في إدانة أية نفس . إذا تحديتموني ، حتى و لو كنتم تشعرون بالإستياء من الأنبياء الكذبة ، سأدينكم و أعاقبكم ، تماما ً مثلما عاقبتم مَن أبغضتموهم . لا يمكنكم أن تكرهوا شخصا ً آخر بإسمي . إذا كنتم تبغضون شخصا آخر ، فأنتم تفعلون ذلك بإسم الشيطان . سوف أغسل ُ إثمكم فقط عندما تأتون و تتوسلون إليّ أن أفتديكم من خطيئة كهذه . لكن كثيرون منكم لن يفعلوا ذلك لأنكم وضعتم أنفسكم فوقي ، و ستتألمون من جرّاء ذلك .   لا يعلننّ أحد منكم بأن نفسا ً أخرى تأتي من الشرير ، لأنه هو ، الشيطان ، يستمتع بأولئك المذنبين بإرتكاب هذا الخطأ . لا أحد منكم نقي من الخطيئة بما فيه الكفاية ليقوم بإصدار حكم كهذا . مَن هو مني و مَن يعرفني فعلا ً لن يجلد نفسا ً أخرى بإسمي .   يسوعكم                                                        رفض الكلمة أم الخلاص : إقبلوا الصليب بكرامة . لا تتذمروا .أكتوبر 30, 2014 | rexpax أم الخلاص : إقبلوا الصليب بكرامة . لا تتذمروا الخميس ،  ٣٠ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤   أبنائي الأعزاء ، عندما تخدمون إبني في هذه الحياة ، تكون الدرب محفوفة بالمصاعب . إنها لمَهمة سهلة أن تتبعوه في إتجاه واحد ، لكن عندما تحملون موهبة الروح القدس في نفوسكم ، سيثور عليكم  غضب الشرير و كل عدو لإبني . هذا ما يجعل مسيرتكم في درب الحقيقة صعبة للغاية . سيتم إعتراضكم في كل منعطف ، حتى لو إلتزمتم الصمت في تعبدّكم لإبني .   إنّ كثيرون مّمن يحبّون إبني حقا ً لا يستطيعون أن يفهموا لماذا يتعرّضون للمضايقات من قِبَل الآخرين ، بدون أي سبب وجيه . أو أن يكونوا متهمين زورا ً بإرتكاب الذنوب . هذا لأن الروح القدوس هو الحضور الحقيقي لله ، و بالتالي ، لن يمرّ ذلك  أبدا ً مرور الكرام بالنسبة للشرير ، الذي لن يتوقف إطلاقا ً عن التسبب لكم بالحزن و الأسى . هو ، الشرير ، سيجرّبكم بلا هوادة و سيفعل ذلك إمّا مباشرة ً ، إمّا عن طريق النفوس التي ينجح في غزوها .   إنّ كل هذه الآلام ، التي لا تستطيعون فهمها ، هي بسبب إخلاصكم ليسوع المسيح . تماما ً مثلما تحمّل هو الهزء و التهكم و الكراهية ، كذلك سيكون الأمر بالنسبة لكل مَن يخدمونه . عندما تتألمون بإسمه على هذه الأرض ، ستجدون في نهاية المطاف سلاما ً مستديما ً ، حبّا ً و فرحا ً في ملكوته . إقبلوا الصليب بكرامة . لا تتذمروا . لا تنخرطوا مع أولئك الذين يُظهرون الكراهية نحوكم ، لئلا تمتلئ قلوبكم بالسمّ نفسه .   إنّ الكراهية تولدّ الكراهية إذا إستجبتم لها . المحبة التي تأتي من الله تولدّ المحبة . بيّنوا عن محبتكم تجاه أعدائكم ، صلوا لأجلهم ، إشفقوا عليهم . عندما تفعلون ذلك ، يغدو الشيطان عاجزا ً أمامكم .   أمكم الحبيبة أم الخلاص                        التلاميذ الأوفياء إني أغدقُ نِعمَا ً كبيرة على تلاميذي في هذا الوقت أكتوبر 29, 2014 | rexpax إني أغدقُ نِعمَا ً كبيرة على تلاميذي في هذا الوقت الأربعاء ،  ٢٩ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤   إبنتي الحبيبة الغالية ، إني أغدقُ نِعمَا ً كبيرة على تلاميذي في هذا الوقت ، في الوقت الذين هم في أمسّ الحاجة إليها .   إنّ النِعَم التي أفيضها عليكم ، يا تلاميذي ، تتضمن موهبة البصيرة لتمكينكم من رؤية الخداع الذي يصيب العالم بأسره . إني أسبغ ُ عليكم أيضا ً موهبة القدرة على التحمل ، لكي تنتفضوا على خصومي ، و تستمروا في خوض المعركة كي تنجو المسيحية . أمنحكم أيضا ً موهبة الصبر حتى يتسنى لكم الإستمرار في قول الحقيقة عندما تضطرون لسماع الأباطيل ، التي سيتفوه بها تلاميذي أولئك الذين إنجرّوا إلى الخطأ على يد أعدائي .   أخيرا ً ، أعطيكم موهبة المحبة ، و عندما أملأكم بهذه العطية ، ستتمكنون من تقليص الشر بواسطة كلماتكم ، أفعالكم و أعمالكم . إنّ المحبة لي تعني بأنكم ستحبّون حتى أعدائكم ، و بهذه الموهبة ستقضون على الكراهية .   إذهبوا و إقبلوا عطاياي . كل ما عليكم أن تفعلوه هو أن تقولوا : ” يا يسوع ، إمنحني النِعَم التي أحتاج إليها لأبقى وفيا ً لك ” .   يسوعكم الحبيب                                -التلاميذ الأوفياء الله الآب : من دوني لا يمكنكم أن تكونوا موجودين أكتوبر 28, 2014 | rexpax الله الآب : من دوني لا يمكنكم أن تكونوا موجودين  الثلاثاء ، ٢٨ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤   إبنتي العزيزة جدا ً ، يجب أن يعلم أولادي بأنه لا يوجد سوى إله واحد . واحد فقط . إن أي إله آخر هو موجود فقط في عقول البشر . إن أي إله آخر هو رجاسة في عينيّ و الإنسان الذي يستسلم لعبادة آلهة زائفة ، يخدم الشيطان فقط ، الذي يتلذذ بسقوط الإنسان من حالة النعمة. أنا هو البداية و النهاية . لا شيء يمكنه أن يقوى عليّ . حتى الأبالسة و الملائكة الساقطة ، التي ألقيت ُ بها في الهاوية ، لن تقف أمامي أبدا ً و تتحداني ، لأنها لا تملك تلك القوة . إن ّ العديد من الديانات قد تأسست على يد الإنسان الغير معصوم عن الخطأ ، و هذا ما تسبّب بالكثير من البلبلة . لقد تكلمتُ منذ البدء بصوت واحد ، و حتى النهاية ، لا يمكن أن يكون هناك سوى صوت واحد . إن العالم مُلكي لأنني أنا مَن خلقه . لقد خلقتُ كل شيء حيّ . لقد خلقتُ أيضا ً الهرمية السماوية التي طردتُ منها تلك الملائكة التي تحدتني و خانتني . إن العديد من تلك الملائكة الساقطة تتواصل مع أبنائي الذي إبتكروا شكلا ً من أشكال روحانية العصر الجديد . new age إنني أحذر أولئك من بينكم الذين يعبدون آلهة باطلة ، من خلال السعي خلف ممارسات كهذه . إن مثل هذه الروحانية ستشرّع نفوسكم للأرواح الشريرة التي لا ترغب سوى بتدمير نفوسكم . إن هذه الملائكة المزيفة هي شياطين ، متنكرة بهيئة أرواح نورانية حيّة ، و ستقوم بإغوائكم لتصديق الأباطيل . ستتم تغذيتكم بكل نوع من الأكاذيب حيال هرميتي السماوية بحيث ستضعون كل إحتياجاتكم أمام الشيطان و أرواحه الشريرة . كل ما تفعله هو أنها تقتحم نفوسكم بعنف مثل حيوانات متوحشة و ترككم فارغين و مجرّدين من أي محبة . في البداية ، عندما تسّلمون أنفسكم إلى مثل هذه الوثنية ، ستحصلون على إحساس زائف من السلام . يمكن للشياطين إعطاء قدرات كهذه ، لكنها تكون قصيرة الأمد . لأنهم ما أنْ ينجحوا في الوصول إلى نفوسكم ، سيعذبونكم و يستدرجونكم إلى القيام بأفعال شيطانية .   أنا هو كل ما كان في البدء و أنا هو النهاية . الكل يبدأ بي و ينتهي بي . عندما تضعون آلهة كاذبة أمامي ، و تفعلون ذلك بسبب رغبتكم الأنانية في البحث عن اللذة ، السلطة و التحكم بمصيركم ، فأنتم مذنبون بمخالفة وصيتي الأولى و كسرها . من دوني لا يمكنكم أن تكونوا موجودين . ليس لديكم أي مستقبل من دوني . لا يمكنكم أن تأتوا إليّ من دون إبني . إنْ رفضتم إبني الوحيد الحبيب ، يسوع المسيح ، المسيّا الحقيقي ، فأنتم بذلك ترفضونني أنا . لقد تمّ إعطاء الحقيقة للعالم أولا ً حينما كانت الوثنية منتشرة و شائعة . تمّ إعطاء الحقيقة للعالم مع ولادة إبني ، و إهتدت أجيال . الآن يتم إعطاء الحقيقة من جديد ، فيما الجحود الأعظم يخنق نفوس مَن يؤمنون بإبني ، و في الوقت الذي تستشري و تزدهر فيه الوثنية من جديد . تماما ً مثلما كان في البدء ، حينما كنتُ مرفوضا ً من قِبَل الناس الناكرين للجميل ، هذا ما سيكون عليه الحال أيضا ً في النهاية ، عندما تتحول قلوب الناس إلى حجر ، و يسّلمون أرواحهم للشيطان بكل حرية . عندئذ ، العالم كما تعرفونه لن يعود موجودا ً بعد ، فيما تندمج السماء الجديدة و الأرض الجديدة كواحدة . أخيرا ً ، سيعمّ السلام مجددا ً و سأوحدُّ مَن يختارون المجيء معي .   أباكم الحبيب الله العليّ                                             الوثنية أم الخلاص : يجري تقويض دوري كأمّ أبناء الله أكتوبر 27, 2014 | rexpax أم الخلاص : يجري تقويض دوري كأمّ  أبناء الله الإثنين ،  ٢٧ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤   طفلتي ، من المهم تذكر تلاوة مسبحة  ورديتي الكلية القداسة كل يوم بهدف حماية هذه المَهمة ، و المَهمات  الأخرى التي أقرّها أبي الأزلي من أجل العالم .   إنّ المسيحيون الذين يصونون الإيمان ، سيجدون صعوبة بالغة في الإستمرار في إعلان تعبدّهم لي أنا ، مريم العذراء البريئة من الدنس ، أم الله ، في هذه الأوقات . يجري تقويض دوري كأمّ  أبناء الله و صرف النظر عنه ، و بالأخص من قِبَل جماعات كاثوليكية معينة ، و التي لا تأتي من إبني . إنّ مثل هذه الجماعات تعطي إنطباعا ً بأنها متفانية و مخلِصة لكنيسة إبني ، لكنها لا تطبّق ما علمّه هو . إنهم يضطهدون أولئك المتمسكين بالحقيقة ، و يبذلون أقصى جهودهم لإستبعاد كل نوع من  الرؤى و الإيحاءات الخاصة الممنوحة للبشرية منذ أن مات إبني على الصليب ، بإعتبارها هراء ً .  لولا الرؤى الخاصة الممنوحة للعالم من قِبَلي أنا ، أم الله ، كمرسال ٍ للمسيح ، لمْا كان إهتدى كثيرون إلى الحقيقة . على العكس ، لكان الكثيرون واصلوا السير في الظلمات، و رفضوا وجود الله ، و تجنبوا الصلاة – الباب الذي يقوم بتنوير النفس عندما يُفتح. تجري مهاجمة دوري كأم الله في كافة أنحاء العالم بسبب القوة التي حصلتُ عليها للقضاء على العدو الخبيث . سوف أسحقُ رأس الحية كما هو متنبأ ، لكن مَن يُظهرون تعبدّهم لي ، سيتعرضون للتهكم و الإزدراء من قِبَل الدجالين ، الذين يجرؤون على إعلان أنفسهم خبراء ً في تعاليم الكنيسة .   إنّ  إبني يمقت الكراهية التي يظهرها الإنسان لأخيه ، بكافة أشكالها . إنه يشرع في النحيب عندما يقوم أي شخص ، و يقول بأنه يمثل كنيسة إبني ، من ثم يقوم بالتحريض على إبن ٍ ما لله . إنه يعاني آلام صَلبه في كل مرة يقوم فيها خادم ٍ ما  في كنيسته بإيذاء شخص آخر، أو يتسبّب للأبرياء بمعاناة رهيبة .   أولادي ، يجب أن تصلوا بحرارة لأجل كنيسة إبني لأنها تتعرض الآن للهجوم الأعظم منذ تأسيسها . يمتلك أعداء إبني العديد من الخطط لتدميرها ، و معظم هذه الخطط ستأتي من داخلها . تقيدوا بتحذيري ، و بتلك التحذيرات التي كشفتها للعالم في فاطيما . إنّ العدو ينتظر و قريبا ً سيُحكِم سيطرته كليا ً على كنيسة إبني على الأرض ، و سينجرّ الملايين نحو الخطأ .   أغلقوا آذانكم عندما تسمعون بأن خدام إبني يتعرضون للسخرية أو الإحتقار بسبب دفاعهم عن كلمة الله . تذكروا دوما ً بأنه لا يأتي من الله سوى الحب ، و تذكروا بأن تتحققوا من  أي شخص أو أي منظمة تشجعكم على إدانة شخص ما ، بغضّ النظر عمّا فعله . لا يمكنك أن تعلن بأنك خادم لله من ثم تطلب من العالم إحتقار شخص آخر و الإنتقاص من قيمته .  يجب ألا ّ تسمحوا أبدا ً بالتحريض  على الكراهية ، من أي نوع كانت . لا ينبغي تشجيع أي شخص يفعل ذلك بإسم إبني ، لأن هذا لا يمكنه أن يأتي من الله أبدا ً .  يجب أن تتلى مسبحتي الوردية قدر المستطاع لسحق الشر الذي يقبض على العالم في زمن تُعتبَر فيه الوحشية و كأنها أمر عادل .   إنّ محبة الإنسان لأخيه باتت نادرة و شحيحة  و خفّ الإحسان في أوساط المسيحيين . عليكم أن تفتحوا أعينكم على الحقيقة ، و تذكروا أنفسكم بما علمّكم إياه إبني . إنه واضح مثل ضوء النهار ، لأنه قد تم تدوينه في الكتاب الكلي القداسة  ليقرأه العالم .   أمكم الحبيبة أم الخلاص                                                 اضطهاد في بعض الأحيان ، ما قد يبدو غير عادل ، يفوق إدراككم أكتوبر 26, 2014 | rexpax في بعض الأحيان ، ما قد يبدو غير عادل ،  يفوق فهمكم الأحد ،  ٢٦ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤   إبنتي الحبيبة الغالية ، مَن ينكرونني يفعلون ذلك لأنهم يعتقدون بأنني لو كنتُ موجودا ً، فإنّ إله مُحبّ مثلي لن يسمح أبدا ً بالمعاناة أو يسمح بحدوث المآسي غير المتوقعة ، الأمراض أو حالات الوفاة المبكرة .   إنّ الله يعطي الحياة و هو يستعيدها مثلما يشاء ، و كل فعل يصدر عن الله ، يتأتى منه الخير دوما ً ، إمّا في العالم الذي تحيون فيه ، أو في ملكوتي السماوي . إنّ إنعدام الثقة بي هو ما يخلق المرارة في النفوس التي تحكم عليّ وفقا ً للأفعال التي يعتقدون بأنها قاسية أو غير ضرورية . ما لا يعرفونه هو أنه هناك ثمة وقت لكل شيء – وقت للعيش و وقت للموت – و بأن الله هو مؤلف الحياة . وحده فقط يستطيع أن يقرر متى يسترجعها .   إنّ التألم على أيدي الآخرين ناجم عن الخطيئة – و ليس الله مَن يتسبّب به . عندما يختار الإنسان دروب مختلفة في الحياة ، يكون قراره بسلوك واحدة منها،  قرارا ً شخصيا ً بالكامل . إنّ  البعض يختارون  بحكمة ،  وفقا ً لضمائرهم ، و يفهمون الفرق ما بين الخطأ و الصواب . آخرون سيختارون الدرب ، التي يظنون بأنها ستحمل لهم الضروريات التي يحتاجونها ليبقوا على قيد الحياة في العالم . لكن ، سيكون هناك أولئك الذين سيختارون بغير حكمة  ،  و سيشرعون في سلوك درب من الأنانية ، الشرور و الطمع .   إنّ جميع الأشياء الصالحة تأتي من الله . في بعض الأحيان ، ما قد يبدو غير عادل ،  يفوق إدراككم لكن إعلموا بأن الله يختار كيف يقطف الثمرة من أجل خير الإنسان . و المعاناة هي جزء من مخططه هذا لخلاص النفوس . إنه لا يتلذذ بالمعاناة ، لكنها شكلا ً من أشكال التنقية . إذا تألمتم ، سيحاول الله أن يستخدم هذا الألم لما فيه خير لروحكم . لكنه لن يرغمكم أبدا ً على القيام بأي شيء لأنه يمنحكم الإرادة الحرة . إنّ إساءة إستخدام إرادتكم الحرة يمكنها أن تقودكم إلى خطيئة رهيبة ، و مع ذلك فإنّ الله لن يسلب منكم إرادتكم الحرة أبدا ً . إنّ الإرادة الحرة مقدسة للغاية . لقد منحها الله للإنسان مجانا ً ، و هذه هي الموهبة الوحيدة التي لن يسترجعها أبدا ً منكم . إنما من خلال الإرادة الحرة للإنسان ، يسقط الإنسان من حالة النعمة إلى حالة الخطيئة .   يلعب الشرير على الإرادة الحرة للإنسان من خلال إغراء الحواس . إنّ الإرادة الحرة هي عطية ، لأنه إذا تم إستخدامها بشكل صحيح ، يمكن لها أن تمجدّ  الله بشكل عظيم . لكن عندما يُساء إستعمالها لإقتراف فظائع مريعة ،  يستخدمها الشيطان ليلعن البشرية .   ستنتهي معركة النفوس عندما تصبح الإرادة الحرة للإنسان متحدة مع مشيئة الله . حينذاك فقط ، سيغدو الإنسان حرا ً من جميع الأشياء التي تحمل له كل نوع من أنواع الحزن و العذابات .   سوف تسودُ مشيئة الله في العالم القادم ، الذي لا نهاية له . يسوعكم                                      يمين الله ستستخدم الشمس لتنبيه العالم أكتوبر 24, 2014 | rexpax يمين الله ستستخدم الشمس لتنبيه العالم الجمعة ،  ٢٤ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤   إبنتي الحبيبة الغالية ، الشمس هي إحدى أعظم العلامات التي تدل على أن تدّخل الله يوشك على الحدوث . عندما ترون التغييرات في الشمس ، عندما  تكون أكبر حجما ً ، و تشرق لمدة أطول و خارج الموسم ، فإعلموا بأن الوقت يقترب لمجيئي الثاني .   إنّ يمين الله ستستخدم الشمس لتنبيه العالم إلى أن نشاطها ليس إعتياديا ً . لن يقدر العلماء على إعطاء سبب للتغييرات المفاجئة في الشمس و للسلوك غير الإعتيادي لهذا النجم ، الذي يجلب لكم الضوء . بدون ضياء الشمس ، لكانت الأرض قد غرقت في الظلمات . لذا، فيما تتزايد خطايا الإنسان ، و يتم إعتبار الخطيئة على أنها ببساطة جزء من الطبيعة البشرية ، ستكون الأرض مغمورة بروح الظلمات . فيما الخطيئة تلفّ العالم ، ستفقد الشمس بريقها شيئا ً فشيئا ً و تغدو باهتة . فيما يفقد الإنسان إحساسه بالمحبة تجاه الآخرين ، و تصبح لديه مناعة ضد الألم الذي يلحقه بالآخرين ، بسبب الخطيئة ، سيضحي العالم قاتما ً – كلما كان مظلما ً بالروح ، كلما أظلمَ النهار .   سأواصلُ توجيه أبناء الله حتى هذا الوقت . سأريكم  الدرب المؤدية إلى ملكوتي و ستبصرون ضيائي . لا شيء سيلهيكم على طول الطريق ، لأنكم سترون بوضوح كم إن الشر يحمل معه ظلمة رهيبة .   سوف تبهت الشمس إلى أن في النهاية لن يغطي الأرض أي ضوء لمدة ثلاثة أيام . إنّ النور الوحيد سيكون ذاك الذي يأتي من الحقيقة . و في اليوم الرابع ، ستنفتح السماوات على مصراعيها ، و النور الذي لم تعتقدوا يوما ً بأنه يمكن أن يوجد له  أي مثيل ، سينزل من السماء . من ثم سيراني كل شخص ، في كل بلد ، في الوقت نفسه ، بكل مجدي ، فيما أجيءُ لأستعيد الملكوت الذي وعدني به أبي .   لا تخشوا أبدا ً التحضيرات اللازمة ليكون كل واحد منكم جاهزا ً للقائي . يجب أن تحرصوا على أن تكونوا مستعدين لي بشكل جيد لأن ذلك سيكون اليوم الذي سأسلمكم فيه مفاتيح ملكوتي ، و سيكون هناك إحتفالات كبيرة  . إنّ الشر لن يعود موجودا ً بعد في عالمي الجديد القادم ، و الأبرار سينضمون بإتحاد بي و مع جميع الملائكة و القديسين .   يجب أن تعتبروا هذه المَهمة كم لو أنكم في رحلة . كل جزء من رحلتكم يحمل إكتشافات جديدة : طرقٌ ستتعلمون فيها ما هو المطلوب للإستعداد للمرحلة التالية . ستصبحون أقوى فيما تتجاوزون كل عقبة . حتى الأضعف من بينكم سيستكملون هذه الرحلة ، لأنني سأقودكم في كل خطوة تخطونها ، و سيتم إنجازها بسرعة . تهللوا لأن ملكوتي ينتظر و لم يتبق الكثير من الوقت .   يسوعكم                      علامات السماء عندما يتضاءل الحب ، يتضاءل الله في حياتكم أكتوبر 8, 2014 | rexpax عندما يتضاءل الحب ، يتضاءل الله في حياتكم  الأربعاء، ٨ تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤   إبنتي الحبيبة الغالية  ، كيف أصبحت قلوب الناس باردة . كيف باتوا لا يهتمون بإحتياجات الآخرين أو بعطية الحياة . لقد سمحوا لقلوبهم بأن تفسد لأنهم لم تعد لديهم القدرة على الحب الحقيقي حتى يملك على نفوسهم . ما إنْ يضعف الحب وعندما تشحّ أعمال الخير من أجل إحتياجات الآخرين ، فلا شيء غير الظلمات سيكون وشيكا ً .    عندما يتضاءل الحب ، فإن الله يتضاءل في حياتكم . بالنسبة لأولئك الذين ربما قد أحبوني فيما مضى و ما عادوا يؤمنون بي فقلوبهم ستتحول إلى قلوب حجرية . عندما تفقدون حبكم لبعضكم البعض فستصبحون غير مثمرين و قلقين . سيقودكم إفتقاركم إلى المحبة لقبول جميع أنواع الممارسات التي أمقتها ، وسترفضون كل ما أريده وفقا ً لمشيئتي . سيتم العبث بالحياة والتي أعطيَت للبشرية بقوة الله وفى كثير من الحالات سيتم تدمير هذه الحياة . إنكم ما عدتم تحترمون قوانين الله و لا الحياة الإنسانية . إنّ تعلقكم بالأرضيات وإمتلاك مباهج العالم ، سيترككم في حالة من عدم القناعة .  عندما تقسّون قلوبكم ضد الله ، فإن الإنسانية ستعاني بشدة . عندما تحل قوة الشر بدلا ُ من الحب الذي أحبني به العالم سابقا ً – أنا يسوع المسيح – فإعلموا بأن الوقت قريب .  تخلوا عن الممارسات المتهورة والعنيدة للملذات الجسدية والمتع الحسية . لا تحاولوا تغيير شرائع الله لتتماشى مع  حياتكم الأثيمة  . اطلبوا ، اطلبوا ، اطلبوا تدخلي ، حتى أستطيع أن أريكم الطريق . إنْ لم تعودوا إلى طريق الحياة الأبدية والتي رُسِمَت لكل إبن لله ، فلن تستطيعوا مطلقا أن تكونوا جزءا ً من ملكوتي .   يسوعكم     رسائل منوعة إني أمنحكم الآن الصلاة الصليبية الأخيرةأكتوبر 8, 2014 | rexpax إني أمنحكم الآن الصلاة الصليبية الأخيرة الأربعاء ،  ٨  تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤   إبنتي الحبيبة الغالية ، إنّ قلبي محطم جدا ً في هذا الوقت . لقد ثقبَ الخونة جنبي و الأرض الآن مغمورة بمرارتي المتدفقة ، و التي هي شديدة جدا ً ، لدرجة أنني لا أستطيع أن أتعزى .   أسألكم الآن ، مَن من بين خدامي المقدسين سيكون قويا ً بما فيه الكفاية ليصون الحقيقة ؟ إني أمنحكم الآن الصلاة الصليبية الأخيرة . إنها للكهنة . أطلبُ من خدامي المقدسين أن يقوموا بتلاوتها كل يوم .   الصلاة الصليبية – ١٧٠- للحفاظ  و التمسك بكلمة الله المقدسة   يا سيدي الغالي ، يا يسوعي المسيح الحبيب إملك عليّ . إحمني . إبقني في نور وجهك ، فيما تشتد وطأة إضطهادي ، عندما يكون ذنبي الوحيد هو مناصرة الحقيقة ، كلمة الله المقدسة . ساعدني لأكون شجاعا ً لأخدمك بإخلاص في كل حين. إمنحني شجاعتك و قوتك  ، فيما أكافحُ للدفاع عن تعاليمك في وجه المعارضة الشرسة . يا يسوع ، لا تتخلى عني أبدا ً في أوقات شدتي ، و زودّني بكل ما أحتاجه لأواصل خدمتك ، عبر تقديم الأسرار المقدسة و جسدك و دمك الثمينين ، من خلال ذبيحة القداس الإلهي . باركني يا يسوع . سرْ معي . إسترح فيّ . إمكث معي . آمين   يسوعكم                                   الإكليروس أم الخلاص : الملايين من الأشخاص سيدحضون قريبا ً شرائع الله أكتوبر 6, 2014 | rexpax أم الخلاص : الملايين من الأشخاص سيدحضون قريبا ً شرائع الله الإثنين ، ٦  تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤   أبنائي الأعزاء  ،إنّ الوصايا العشر كما أرساها الله ، لا يمكن إعادة كتابتها أبدا ً ، لأن ذلك سيكون بمثابة تدنيس للمقدسات . لا يمكن للإنسان أن يعبث بالكلمة أبدا ً و سيأتي اليوم الذي سيحل فيه غضب الله على البشرية عندما يعتبر الإنسان بأنه توجد بعض العيوب في الوصايا العشر . عندما يحدث ذلك ، إعلموا بأنه لن يعود هناك من تكريم لكلمة الله بعد ، و سيتم دفع البشرية إلى إرتكاب خطأ فادح .   لم يُعطى السلطان لأي إنسان ، أو خادم مكرس ، لينقض الوصايا العشر أو كلمة الله . لا يمكن إفتعال أي ذريعة للتنكر لحقيقة كلمة الله . إنّ الملايين من الأشخاص سيدحضون قريبا ً شرائع الله . من ثم ، جميع مَن سيقبلون هذا الخداع  ، الذي سيتأتى نتيجة ً لذلك ، ستعميهم الظلمات . لا يمكن أبدا ً  للروح القدس أن ينوّر أولئك الذين ينكرون الكلمة أو يتغاضون عن الخطيئة  . عندما لا يعود الروح القدس حاضرا ً بعد ، و عندما يتم تعديل الكلمة لتتناسب مع الرغبات الأنانية للإنسان ، عندئذ ، أية قوانين جديدة لن تعني شيئا ً في نظر أبي .   إنّ أعداء الله سيتحرّكون بسرعة للإطاحة بالحقيقة و كنيسة إبني ستنقسم إلى قسمين . أولئك الذين سيدافعون عن الحقيقة بإخلاص ، الذين سيُلعَنون لأنهم نطقوا بها . بينما سيكون هناك تصفيق لأولئك الذين يتفوهون بالتجديفات و يعلنون بأن هذه الأخيرة هي الحقيقة . سوف يقيم روح الشر في قلوب الضالين و ستضيع نفوس كثيرة . لن يكونوا قادرين على المثول أمام إبني و القول بأنهم كاملون ، لأنهم يرفضون الإقرار بالحقيقة الممنوحة لهم برحمة الله .   سيتم الإعلان قريبا ً بأن الله رحيم نحو جميع الخطأة ، مهما أمعنوا في الإساءة إليه . هذا صحيح ، لكن عندما يسيئون إليه ، عبر إستعراضهم كل رجاسة و هرطقة أمامه ، و من ثم تصريحهم  بأن هذه كلها هي مقبولة لدى الله ، سيبتعد الله عنهم بإشمئزاز .   سيكون الإنسان  مفتونا ً و ممتلئا ً جدا ً من رغباته الخاصة  ، و لإرضاء حياته الخاطئة ،  بحيث أنه سينادي بأفعال غير شرعية و القول بأنها مرغوبة في عينيّ الله . ستكون هذه أكاذيب . و عندما تجرؤ هذه النفوس  على إستعراض هذه كلها أمام مذابح الله ، سيتم إلقائها بعيدا ً . إذا سمحتم لأنفسكم بأن يجري إقتيادكم إلى إقتراف خطأ جسيم ، ستعرّضون أنفسكم لخطير عظيم .   أسألكم أن تتلوا الوصايا العشر بقدر ما تستطيعون . بهذه الطريقة ، ستعلمون ما هو المطلوب منكم لتخدموا الله حقا ً .   أمكم الحبيبة أم الخلاص                                                      العقيدة المزيفة حملة التلقيح العالمية التي أخبرتكم عنها في العام ٢٠١٠ ستحدث قريبا أكتوبر 3, 2014 | rexpax حملة التلقيح العالمية التي أخبرتكم عنها في العام ٢٠١٠ ستحدث قريبا ً الجمعة ، ٣  تشرين الأول / اوكتوبر  ٢٠١٤        إبنتي الحبيبة الغالية ، اصغي لوعدي الآن . سأجيءُ مجددا ً لأبشرّ ببداية جديدة ، عالم جديد لا نهاية له . إنّ جميع مَن  يقبلون نعمة الله  ، عندما أفيض ُ رحمتي على العالم أجمع ، سيكونون جزءا ً من ملكوتي .   لقد أعطيتُ البشرية كل علامة ، كل تحذير ، و كل نعمة لتهيئة نفوسهم . البعض منهم سمعوا كلمة الله ، كما جاءت في الأناجيل المقدسة ، و أعاروها إنتباههم . آخرون سمعوا و شاهدوا الحقيقة لكنهم يرفضون قبولها . قريبا ً سيأتي يوم سيُكشَف فيه الدليل و الحقيقة الكاملة بشأن مَن أكون ، و سيُعطى للخطأة وقتا ً متساويا ً ليتخذوا قرارهم الخاص ، بحسب إرادتهم الحرة . لن يتم إكراه أي واحد منكم على قبول رحمتي لأنكم أنتم وحدكم تقرّرون ذلك . البعض الآخر سيرفض أن يشهد للحقيقة ، حتى عندما سيرونها بكل وضوح . للأسف ، سوف يهلكون . البعض الآخر سيأخذ وقته قبل أن يقدّم ولائه لي ، لكن تلك الفترة ، من بعد حدوث الإنذار ، ستكون قصيرة .    لقد جئتُ اليوم لأخبركم الآن عن الأحداث التي ستكشف لكم علامات هذه الأزمنة و عن حضوري في هذه المَهَمة . سترون العواصف في العديد من الأمم و ستدوم لعدة أسابيع . إنّ حملة التلقيح العالمية التي أخبرتكم عنها في العام ٢٠١٠ ستحدث قريبا ً. ستكون يمين الله ، في عدالته الإلهية ، مرئية عندما يسمح بأن تكون التجارب موضوعة أمام أولئك الذين يخدمونه في كنيستي . عندما تتحقق هذه النبؤات و جميع النبؤات الأخرى ، سأكون في الإنتظار . و عندئذ سيأتي الإنذار . سيحلّ قريبا ً ، قبل اليوم العظيم عندما سيتحقق أخيرا ً وعدي بالمجيء ثانية ً .   يجب أن تثقوا بصلاحي ، بمحبتي و برحمتي . إن فعلتم ذلك ، ستكونون أقوياء بما فيه الكفاية لتواجهوا أي محنة أو شتائم يقذفونكم بها بإسمي ، و النعمة لتبقوا أمناء لكلمتي المقدسة . إبقوا بسلام و رجاء ، لأن حبي لكم و حبكم لي سيقضيان على الشر الذي إستولى على نفوس أولئك الذين فصلوا ذواتهم عني .   يسوعكم               الجماعات السرية أنزلوا ترسكم ، لأنه سيُسحَق إلى أجزاء صغيرة أكتوبر 2, 2014 | rexpax أنزلوا ترسكم ، لأنه سيُسحَق إلى أجزاء صغيرة الخميس ، ٢ تشرين الأول / اوكتوبر  ٢٠١٤      إبنتي الحبيبة الغالية ، يمكن لأعدائي أن يحتقروا كلمتي – الحقيقة ، لكن سيأتي يوم سوف ينكسّون فيه رؤوسهم من الخزي و العار و الندم عندما يقفون أمامي .   في أيام نوح ، هو و أولئك المختارين لمساعدته في التحضير لعدالة الله ، تعرضوا للتهكم . لقد سُخِرَ منهم و تم إضطهادهم و بُذِلَت  كل محاولة لتكذيب مصداقية التعليمات الممنوحة لنوح من قِبَل الله . طائعا ً حتى النهاية ، قام نوح بإلتماس  الرحمة لأجل أرواحهم . لقد حثهم على إيجاد ملجأ معه لكنهم تجاهلوه . و هذا ما سيكون الأمر عليه لغاية يوم الرب العظيم . سيكون هناك فقط بقية باقية مستعدة لإستقبالي ، جنبا ً إلى جنب مع جميع مَن سيتحّلون بالشجاعة لقبول رحمتي أثناء الإنذار .   إني أسأل ُ جميع مَن يؤمنون بي و بوعدي بالمجيء ثانية ً بمجد ٍ عظيم ، أن يصلوا لأجل أولئك الذين يرفضون هذه المَهمة و يحتقرونها ، فلقد حصلوا على موهبة الحقيقة لكنهم إختاروا أن يرموها ثانية ً في وجهي . إنّ جميع ذوي القلوب الدافئة و الرقيقة ، و ودعاء النفس ، سيُجذبون إلى ذراعيّ ، مهما كان الدين أو المعتقد الذي يعتنقونه ، لأن هؤلاء هم مني . سيتم إظهار رحمة عظيمة تجاه الذين لا يعرفون كلمة الله و مَن سيهتدون أثناء الإنذار سيقيمون هم أيضا ً في أحضاني . سأمدُّ يدي إلى جميع النفوس ، ذات القلوب الدافئة و التي تُظهر محبتها و رحمتها لإخوتها و أخواتها .   إنّ المعركة العظمى ستكون عندما سأمدُّ يدي إلى المستكبرين و المتغطرسين ، الذين يفتقرون إلى المحبة الحقيقة و الذين لا يمتلكون روحا ً سخية . إنه  من أجل هذه النفوس  بالتحديد ألحُّ عليكم و ألتمس صلواتكم .  لكنني أسألكم أن تلتمسوا الرحمة بشكل أكبر لأجل الذين باعوا أرواحهم للشيطان ، و بمعرفتهم الكاملة لما أقدموا عليه . إنهم لن يجيئوا إليّ طوعا ً ، لذا سيتمكنون من نوال الخلاص فقط من خلال عذابات النفوس المختارة التي كرّست ذواتها لي ، و من خلال تقدماتكم الخاصة . أرجوكم أن تتلوا هذه الصلاة من أجل خلاص جميع الخطأة .   الصلاة الصليبية –  ١٦٩- لأجل خلاص مَن يرفضون المسيح   يا يسوع العزيز جدا ً ، برأفتك و رحمتك ، ألتمسُ منك خلاص أولئك الذين رفضوك ، الذين ينكرون وجودك ، الذين يعارضون كلمتك المقدسة  عمدا ً ، و قلوبهم المريرة قد سمّمت نفوسهم تجاه نور و حقيقة ألوهيتك . إرحم جميع الخطأة . إغفر لمن يجدّفون على الثالوث الأقدس ، و ساعدني بطريقتي الخاصة ، و بتضحياتي الشخصية ، على إحتضان أولئك الخطأة ، الذين هم في أمسّ الحاجة إلى رحمتك ، في ذراعيكَ المُحبتين . أقطعُ لك وعدي بخدمتك بأفضل ما يمكنني في مهَمَتك الخلاصية ، بأفكاري ، بأفعالي و بالكلمة المحكية . آمين   إذهبوا جميعا ً و إجتمعوا بالصلاة ، لأنه قريبا ً سيشهد العالم على عدالة الله . إنه و بسبب خبث الإنسان ، و أفعاله الجاحدة ، و حقده على أخيه الإنسان ، سيقوم الله بمنعه من التخريب ، الذي يجري تدبيره بكل الوسائل ضد الجنس البشري . أنزلوا ترسكم ، لأنه سيُسحَق إلى أجزاء صغيرة على يد أبي الأزلي . قوموا بمعارضة الله و ستتألمون من جرّاء ذلك . لكن عندما تحاولون إيذاء البشرية على نطاق واسع ، عن طريق إساءة إستخدام السلطة ، سيتم ردعكم بغتة ً . لن يكون لديكم وقت لتطلبوا رحمة الله .   يسوعكم                  إمّا تخدمون الله ، أو تستسلمون لحماقة الناس أكتوبر 1, 2014 | rexpax إمّا تخدمون الله ، أو تستسلمون لحماقة الناس  الأربعاء ، ١  تشرين الأول / اوكتوبر ٢٠١٤   إبنتي الحبيبة الغالية ، إنّ الخيانة لي أنا يسوع المسيح ، متفشية في أوساط أولئك الذين يقولون بأنهم يخدمونني . حتى أولئك الذين يقولون بأنهم خدام أمناء لي ، قد تخلوا عني و بات إيمانهم مجرّد وميض خافت لحالته السابقة . إنّ ما بدأ بمحبة و عطف تجاهي ، قد تقلص و أضحى مجرّد جزء ممّا كان عليه من قبل ، و يعود ذلك لأسباب متعددة .   لقد تعرّضَت كنيستي للكثير من الإزدراء بسبب وجود نفوس ساقطة في داخلها ، و التي زُجّت في الخطيئة الجسيمة . إنّ العديد من خدامي المقدسين الأبرياء قد عانوا من جرّاء خطايا  الآخرين ، و قد ألحق َ ذلك بهم عارا ً كبيرا ً . من ثم ، بعد أن تمت إزاحة شرائع الله جانبا ً و نادرا ًما جرى التحدث عنها ، كثيرون نسوا بأنه ينبغي التمسك بوصايا الله بأي ثمن . إذا توقف خدامي المقدسين عن الوعظ عن الحقيقة ، و صرفوا النظر عن أهمية التحدث عن وجود الخطيئة ، فكيف إذا ً سيتمكن أبناء الله من التصرف بحكمة ؟ إنّ لخدامي المكرسين واجبا ً أخلاقيا ً يقضي بإعلاء كلمة الله و دعمها ، و بتحذير أبناء الله من مخاطر الخطيئة . لكنهم قررّوا ألا ّ يفعلوا ذلك .   كثيرون يخشون الوعظ و التبشير بالحقيقة خشية ً أن يتعرضوا للإضطهاد من قِبَل أولئك الذين سيلومونهم على خطايا الآخرين .   أثناء فترة وجودي على الأرض ، لم أتردد أبدا ً بالوعظ عن العقاب الذي سيواجهه الإنسان ما لم يسأل الله أن يغفر له خطاياه . لا يجب أن يكون الخوف من العقاب هو السبب في إجتناب الخطيئة  ، بل يجب أن يكون هذا الخوف فقط  كي  تتمكنوا أنتم الخطأة من نوال الخلاص . إنّ الخطيئة هي أمر تضطرون إلى معايشته لكن يجب ألا ّ تقبلوه على الإطلاق . يجب أن تحاربوا الخطيئة لأنني أودُّ تخليص نفوسكم . لما قد لا أرغب في إنقاذ نفوسكم ، مهما كان الثمن ؟ ألم أتعذب من أجلكم و لم  أمت موتا ً  منازعا ً على الصليب لكي تكونوا مُفتدين في نظر الله ؟ لماذا إذا ً لا يعظ خدامي المكرسين بالضرورة المطلقة للسعي من أجل الحصول على الحياة الأبدية ؟  إذا لم تسعوا للحياة الأبدية ، فلن تجدوها إذا ً .   إنه من واجب جميع مَن يخدمونني ، أن يساهموا في إنقاذ الإنسان من الهلاك الأبدي . لقد تم إخفاء الحقيقة لفترة طويلة جدا ً ، بحيث أن نفوس كثيرة ، و بسبب تهاونهم ، قد ضاعت مني . إعلموا بأنني سأرسلُ ملائكتي مسبقا ً في اليوم الأخير ، و سيُقسَم الناس إلى نصفين –  أولئك الذين إرتكبوا الفظائع ، و أولئك الذين هم مني . أسألكم يا خدامي المكرسين أن تقولوا الحقيقة ، لأنكم إنْ لم تفعلوا ذلك ، سوف تخسرّونني نفوس كثيرة ، و لن أغفر لكم ذلك أبدا ً . إمّا تخدمون الله ، أو تستسلمون لحماقة الناس .   يسوعكم