Le chemin vers la vie eternelle
Le chemin vers la vie eternelle

الجزىء الثالث من رسالة القديسة مريم الى ماريو اجنازيو يوم 28-11-2012

فى حديقة كونترادا سانتا تيريزا فى برانديسى فى ايطاليا .

ابنائى ان وقت الارتداد العام , المسيح الدجال (ضد المسيح) على وصول وستروا أجمل ورود المكان المقدس تذبل , وستسمعوا هرطقات لم تسمع من قبل لما سيحدثة الدجال فى القلوب .

وكل هذا سيجلب ضربات الغضب , لان الفساد سيحدث فى الاماكن المقدسة . والضربات ستتلاحق . وبعض الدول ستختفى , لان الهزات الارضية والزلازل ستبتلعها . مدن كثيرة سيغمرها الماء والطين مبتلعة معها آلآف الناس . عواصف واعاصير ستهدم منازل وقصور وكثير مما يبهر العالم اليوم ستأكلة النيران , المنشئات التى رفعها كبرياء الانسان ستتهدم. ايام الظلام الثلاث (الذين يرمزوا للثلاثة ايام الذين قضاهم الرب فى القبر ) والذين اخبروا عنهم الثلاثة اطفال الذين تلقوا الرسائل فى مدينة فاتيما بالبرتغال والذين بواستطهم ستتنقى الارض ويكمل غضب اللة . وخلال هذة الايام الثلاثة سينعدم كل ضوء وسَيُسمع اصوات الصراخ والعويل لان اعداء حمل اللة سيفنوا بإثمهم .

وبعد ذلك يأتى النور والسلام .

الفاتيكان ايضاً سيمر بإختبار قاسى لان السفراء الفاسدين وصلوا الى كرسى بطرس .

الاب البطريرك الحالى (البابا البار القديس بنيدكتوس ) سيتألم وسيزرف الدموع , لانة سيعرف كل ما سيحدث داخل جدران الفاتيكان الى النهاية ولكنة سيكتم السر لنفسة ولن يبوح بة لاحد خوفاً على ايمانكم ان يهتذ. سيبقى مترجياً لمراحم الرب وهو محاط بزئاب فتاكة لا تعرف الا السلطة وتحطيم الانجيل . والدماء ستسيل فى شوارع روما .

الوحش ستتصاعد قوتة وسيتطهض البابا , حبيب المسيح , وسيحاول تدمير كل شيىء واحداث تصدع داخل الفاتيكان . وستكون رغبتة ان يقتل كل الذين يسجدون للحمل ويدعون بأسمة .

المسيح الدجال سينطق بتجاديف وسينشر كل ما هو خاطىء وسيبث روح الخيانة فى انفس الخدام المكرسين , سيبدوا قوى جدا لدرجة انة سيكون لة تأثير كبير على الشعوب ورؤساء الامم سيصبحوا عملاء لة .

ومعاً سيعلنون الحرب على حمل اللة , وعلى العروس المفدية (الكنيسة الحقيقية ) وخدامها المخلصين للمسيح والتى تتبع الانجيل , وتقدس سر التناول من الجسد المقدس .

المسيح الدجال سيدّعى ان الاباطيل هى الحقيقة والحقيقة هى باطل ليخلق الصدام بين ابناء النور وابناء الظلمة بين الخير والشر . وفى هذا الوقت ستهبط يد القدير على العديد من السفراء الفاسدين والذين اخلصوا للوحش وسيموتوا شر موتة , وهنا تتم النبوة التى اعلنتها فى مدينة فاتيما .

وانا الآن بأظهر فى كل مكان لانكم تعيشون الفترة التى سيتححقق فيها ما اعلنتة فى ظهورى فى مدينة فاتيمة , ولكن الرسائل التى تركتها لم تأتى بالنتائج المرجوة , ولذلك انا مستمرة فى الظهور فى كل مكان . وثمار شجرة ظهورى فى مدينة فاتيما ستكون غزيرة وقوية , والذين كانوا لا يريدون النصرة لهذة الرسائل سيتوبوا ولكن بمرارة , لان النصرة قد تأجلت ولكنها لم تختفى .

وسيحل العدل على الارض ليحرر كل المدوسين ولسماع صراخ الدم البريىء وصراخ الاطفال الابرياء الذين اخفوهم ثم قتلوهم كتقدمة للشيطان الذي قريباً سيمجدونة علناً .

اطفالى اسمعونى اليوم وانا بأعلن لكم بقلب دامى , الكنيسة المذيفة التى ستحل داخل كنائس المسيح الحقيقية , سَتُهدم بمن فيها الذين قبلوا واخلصوا للاكاذيب , سيتم حصادهم بواسطة غضب اللة الذى سيوقّع على نهايتهم .

وهنا فقط ستصطع عروس المسيح بمجد ونقاء , وسيغطى ابنى الساجدون الحقيقيون للنور الالآهى وسيكللهم , بالتيجان رمزاً لاخلاصهم , ولشهاداتهم واستشهادهم ,.... الخ .

لقد حان الوقت لانذاركم واعدادكم , لكى لا تهلكوا وراء الذئاب اللآبسة ثوب الحملان (النبى الكداب هو رأس الثعبان الذى سيحل محل البطريرك القديس البار الحالى بنيدكتوس ) والشهود المذيفيين للمسيح , لقد حان وقت تحذيركم من ان تتبعوا تعاليمهم الخاطئة , خصوصاً حينما يكلموكم ضد التناول وضد البطريرك الحالى وضد قلبى الذى بلا عيب .

اسمعوا ما يقولة لكم البطريرك الحالى البابا بنيدكتوس السادس عشر , (خليفة بطرس ) . وعيشوا رسائلى التى هى حياة وحب , وسوف لا تتلقوا ضربات , لان قلبى سيحفظكم كعلبة المجوهرات .

اللة الآب اقام ان يستخدمكم , انتم شعبة لاعلان مجيئة , ومن خلالكم كثيرين سَيُنقَزون , لان اللة بيستخدم اصغر اولادة ليُظهر فيهم قوتة وليخذى بهم حكمة العالم , انتم كلكم ستُختَموا بختم اللة الحى وبصليب ربنا يسوع المسيح على جباهكم وهذا الختم سيميزكم من بين الذين عليهم سمة الوحش على جباههم .

انا بأدهنكم بدهن القداسة والبركة , لكى يجعلكم شجعان فى المسيح ويعزيكم فى الضيقات .

من خلال قلة من الخدام (كهنة واساقفة )الذين سيبقوا مخلصين لللة , سيحل الخلاص , ولكن قبل ان يحدث هذا ستتألموا كثيراً , وسيكون هناك عمل طويل , ومن خلال الالآم التى ستشبة اللآم الانجاب, ستولد البشرية الجديدة .

اتبعوا صوتى الذى هو صوت الام , يا اطفالى واسمعوا ندائاتى فيما تنشروا بشجاعة رسائلى , غير مبالين بمن يسبكم , ولكن فيما تؤمنون بقوة بكلامى .

انتم شهود على معجزات الحب النقى التى بتحدث فى هذا المكان , وسَيُعطى لكم المذيد , لذلك بأقول لكم كونوا قنوات للرسائل التى تفيض حباً التى بأعطيها لكم انا وابنى , لانهم سينقذوا انفس تعيش فساداً كبير وبواسطتها اُسر كثيرة ستعرف طريق قلبى الذى بلا عيب .

اللة الابدى عادل وهو يرى كل شيىء , ولا يخفى علية امر , سيهلكوا ويزوبوا مثل الشمع الذين بيقوموا بخنق هذة التحذيرات الالآهية وهذا الكلام المقدس , اينما كانوا وكل من يصطف معهم , وذلك لان اللة عادل .

هؤلاء الذين يستخدمون ما لديهم من تعاليم ليخمدوا عملى , سيعطون حساباً امام العلى , لان الطاعة لللة وليس للانسان وخصوصاً الذين فى منصب ويغلقون قلبهم امام اللة الآب ويريدوا ان يطفأوا الروح القدس المصدر الوحيد للمواهب والعطايا .

حينما يتهمومكم انكم غير مطيعين (للكنيسة ) قولوا لهم نحن نطيع اللة , واما انتم فمن تخدمون ؟

ان فى صلاتى (التسبحة المريمية ) لا يوجد اى عدم طاعة , وبالاكثر هذة الرسائل ليس فيها حينما تنشر بحب ومثابرة اى عدم طاعة (للكنيسة ) .

يا ابنائى , لا يوجد خطية فى الصلاة , العيب هو اعطاء شهادة باطلة , وهؤلاء الذين بيمنعوكم من ان تصلوا فى اماكن ظهورى بيرتكبوا خطية فى حق الآب وفى حق مطلق حريتة الالآهية , اللة لا يأمرة احد , هو وحدة الذى يأمر ولابد ان يطيعة الكبير والصغير .

ان كثير من النجوم الساطعة ستتصاقط فى الجحيم .

هؤلاء المحبين للجسد المقدس وبيكرموة سيُطَهَضوا , وسيرفضوا اعطاءهم الجسد المقدس لان الدجال سيبث الكراهية للجسد المقدس , سيقولوا انة مجرد ذكرة فى حين انة حقيقة اى جسد الرب يسوع المسيح نفسة .

عن كل نفس ستهلك الرعاة سيعطون حساب امام اللة لكونهم مسؤلين عن خلاصهم , وبدلاً من ذلك هم فى برود ,مشغولين فقط بالثراء والسلطة .

انا بأعلن لكم كل هذا لكى تعرفوا ان عدوكم بيستغل الخدام الغير مخلصين فى صحن الكنيسة والغير مطيعين للانجيل (الفساد تسرب نتيجة المدنية والحضارة ومواكبة العصر, حتى ان البعض فى اوربا وكندا وامريكا و.. لم يعد يحترم قوانين الكنيسة الاولى ولا الانجيل وخدعهم ابليس ) لكى يهدموكم وينتزعوا منكم الايمان ويبعدوكم عن امكم .

ان يد العدالة الالآهية ستصفع هذا الفساد الذى وصل الى اعلى قمة , وسيأتى ملكوت اللة بقوة وعظمة وجلال .

انشروا , انشروا رسائلى هذة بين شعبى مع كل رسائلى الاخرى التى اُهينت , ووضعت جانباً . مثلها مثل دموعى الذين تركتموهم بلا مبالاة , خصوصاًهؤلاء الذين كان من الواجب عليهم , استقبال وتجفيف دموعى المتألمة .

خدام كثيرين بيهينوا ما بأقوم بة انا (الظهورات والرسائل ) فى كل مكان بأجيىء الية , مستخدمين اسم اللة والكتاب المقدس , وبيدعوكم ان لا تتبعونى , فيما يقولوا لا داعى ان تذهبوا الى اماكن الظهورات بدلاً من ان يشجعوكم على ان تتبعونى ,

وبيقولوا لكم انه خطية . فى الصلاة لا توجد خطية ولكنها نقاوة وقداسة . بواسطة حبهم للسلطة بيطردونى من مكان لمكان , وانا ماذلت بأدور فى العالم باحثة عن من يقبلنى ويتبعنى .

هؤلاء السفراء الغير مخلصين بيصنعوا كل ما فى وسعهم ليبعدوكم عنى لتتبعوا طرق العالم وطرق ابليس فيما يدوسوا على عمل الروح القدس .

فى الخفاء بيعملوا ضد عمل الروح القدس , وكل من يهين الروح القدس لا يحصل على مغفرة .

الذين يدعوكم ان لا تتبعونى وان لا ترددوا صلاتى , هل هؤلاء هم سفراء المسيح ؟ انا بأبكى دم عليهم .

انا بأهديكم رسائلى الامومية , مكتوبة بحر الخلاص الممزوج بدموعى الدموية والتى يكرهها الذين يخدمون الدجال .

لو اتبعتم رسائلى فيما تنشروها فى كل مكان ستروا حضورى المقدس بينكم مانحاً لكم بركات ونعم , وحمايتى ستكون مستمرة وقوية عليكم انتم الذين تطابقوا رسائلى بالاضافة لحماية الملاك ميخائيل الذى سيقضى على الدجال .

انشروا لشعبى هذة الرسالة لكى تصل الى كل شعوب الارض . هذا انذار