Le chemin vers la vie eternelle
Le chemin vers la vie eternelle

رسالة من ملكنا ومخلصنا يسوع المسيح , وصلت الى ماريا يوم 26-08-2012 .

ابنتى الحبيبة الغالية , ان الكراهية هى سبب الشر فى العالم كلة , وهى بتتخذ صور كثيرة . ان مشاعر (الكراهية) او العداوة بتنبعث من الخوخ , الخوف ان هذا الشخص يأزيك (او يضرك ) بطريقة او بأخرى .

ان الخلاف مع شخص آخر ممكن يأتى من خطية الكبرياء , حينما تحاولوا اثبات ما لديكم من قيمة بأى ثمن , حتى لو كنتم مخطئين.

ان الغيرة سرعان ما تتحول فى اغلب الاحيان الى كراهية , حتى لو بدأ الامر تدريجياً.

ان رفض الانسان لنفسة يبدأ لانكم بتقارنوا حياتكم بحياة الآخرين , ويبدوا لكم انهم اكثر حظاً منكم .

وسرعان ما تتطور بغضة(رفض) الانسان لنفسة و الى جسدة , وهذا يؤدى الى خطايا الجسد .

الكراهيّة ايضاً ممكن ان تتطور من خطية الشهوة , شهوة امتلاك ما للآخر , وهذا ممكن ان يقود الى الحرب حينما تطمع دولة فى ثروات دولة اخرى .

او ربما يؤدى الامر الى ان تتركوا نار الرغبة تأكل نفوسكم حينما تشتهوا الثروات المادية لجيرانكم .

الرغبة ايضاً ممكن ان تتحول الى نوع من الكرّاهية خصوصاً حينما تحاولوا ان تنافسوا شخص لتتفوقوا علية ولا تتمكنوا من ذلك بالرغم من كل المجهودات المبزولة .

كل الخطايا لو تركتموها تكبر يمكنها ان تقودكم الى الكراهية , وحينما تشعروا بالكراهية اعلموا ان ابليس نجح فى احتلال انفسكم .

حينئذاٍ يكون لك , كما لو انك دخلت داخل معصرة , ولا يتركك هانئاً (فى سلام).

ويمكنكم المحاولة الدائمة فى التخلص منة , وهو يصبح اكثر فأكثر قوة . سلاحكم الوحيد هو الصلاة .

صلوا , صلوا , صلوا , حينما تسيطر عليكم الكراهية , لانة لو لم تترككم , لا يمكنكم ابداً ان تشعروا بالسلام ولا بالحب ولا بالفرحة .

حينما تحتل الكراهية نفوسكم , تذدادون اكثر فى البعد عنى , وتشعرون بمعاناة فظيعة , ويملك عليكم شعور بالغضب , والعجز لايمكنكم التحكم فيهم .

ولا تصدقوا ابداً الكِذبة النهائية التى سيقولها لكم (الكذاب) (ابليس) ان غضبكم (كرهكم )لم يهدأ الا حينما تنتقموا من الشخص الذى تكرهوة .

(اذاً)

ماذا تفعلون حينما يسيطر عليكم (يحتلكم ) الشعور بالكراهية ؟

قوة الحب قادرة على ان تطفىْ الكراهية فى الحال . حينما تصلوا وتطلبوا مساعدتى , اجابتى تكون , الآتى ,

سامح عدوك ولهؤلاء الذين تعتقد انهم السبب فى هذة العداوة .

ولكن حتى تتمكنوا من ان تسامحوا لابد اولاً ان تتواضعوا امامى وتطلبوا منى اولاً ان اسامحكم .

وبعد ان تكونوا قد سامحتم اعدائكم ., لابد ان تصّلحوا اخطاءكم (خطاياكم) .

اظهروا الحب لعدوكم , حاربوا الكراهية التى هى حب خبيث وخطر للذات(النفس ) , وذلك بواسطة الحب .

ان الحب هو الذى يخلص نفوسكم من هذة الاصابة (المرض) .

وحينما تنجحوا فى الوصول الى ذلك فتكونوا قد انتصرتم على ابليس, فيترككم .. لا تخشوا ابداً من محاربة الكراهية الموجودة فى نفوسكم , حتى لو كان ذلك صعب جداً ,

لو الكراهية انطفت بهذة الطريقة ,(اى) اتضاع الخطاة , لساد السلام فى العالم

يسوعكم .