Le chemin vers la vie eternelle
Le chemin vers la vie eternelle

رسالة من رب المجد ,سيدنا وملكنا ومخلصنا يسوع , الواحد مع ابية والروح القدس , الى ماريا يوم 20-10-2012

ابنتى الحبيبة الغالية , ان مجيئى الثانى هو الجزىء الاخير من اتمام العهد , وهذا العهد سيرى ولادة اوروشاليم الجديدة .

واوروشاليم الجديدة هذة تعنى اتحاد كل اولاد اللة الذين يقبلون كلام الرب .

اما بالنسبة لليهود , فأنهم سيقبلوا اخيراً ان المسيح الحقيقى قد جاء ليحقق لهم الخلاص الذى يتطلعون الية .

انا يسوع المسيح الذى من بيت داود , سآتى كمخلص حسب مشيئة الاللّآة الحقيقى الوحيد .

لقد رفضونى انا ابن اللة حينما اتيت فى الجسد المرة الاولى, ولكن هذة المرة سآتى من السموات (آتياً فى المجد على السحاب).

لاحيط شعبى المختار بعطية ملكوتى الجديد , سيكونوا اخيراً فى سلام لانهم سيروا الحقيقة , ويقبلون وجود اللة المثلث (الاقانيم ).

انة لا يوجد الا اللّاة واحد , ولا يمكن ان يكون هناك اكثر من واحد .ولذلك انا متحد بأبى , انا اللّآة ولقد اتيت فى الجسد لابيّين للبشرية مراحمى ولانقذ الانسان من العذاب الابدى .

وروحى القدوس هو ايضاً فى اتحاد بالاللّاة الواحد , وهو الذى بيعمل داخل انفس الانبياء و هو الذى بيشعل انفس اولاد اللة .

كثير من الناس بتحارب بوحشية ضد مجيئى الثانى , ومنهم من يؤمن بالاللّآة الحقيقى الواحد . ولن يتنازلوا , كما سبق وحدث فى الماضى وكما تنبأ عن ذلك الانبياء .

عدد كبير من الاتقياء من المسيحيين المخلصين سيستمروا فى رفض كلامى الى النهاية .

كلامى سيكون محل شك وسيوضع جانباً وخصوصاً بواسطة الكنيسة الكاثوليكية , ولكن اعلموا الآتى ,

ان وقت مجيئى الثانى قد قَرُب , وهؤلاء المستمرين فى رفضى فى الوقت الذى وعدت فية الآب ان اقيم ملكوتة على الارض , سَيُهمَلوا جانباً .

بعد الاعلان عن عظيم رحمتى وبعد ان تكون كل الفرص قد اُعطِيّت الى هؤلاء الذين لايقبلون الحقيقة , سيكزن صبرى قد نفذ .

يسوعكم .