Le chemin vers la vie eternelle
Le chemin vers la vie eternelle

رسالة من ابونا الحنون شخص رب المجد ملك الملوك ورب الارباب سيدنا يسوع المسيح ابن اللة الحى , الى ماريا

يوم 31-08-2012

ابنتى الحبيبة الغالية ,

انتم فى مساء اليوم الذى ينتظر تفجر الفجر الذى سيشهد مراحمى وهى بتنسكب على العالم اثناء حدوث ما سيغيّر وجة الارض .

هذة المهمة كانت سريعة , لقد تم ندائك فجئة , وفى عجالة فى الوقت الذى اتدخل فية لكى اكون متأكد ان العالم قد تلقى الحقيقة .

عدد قليل جداً من الناس يفهم ان هذة هى طريقة اللة حينما يدعو الانبياء , فجأتاً (بدون سابق انذار) غير تاركاً لهم الوقت ليستعدوا . وكذلك تخرج الكلمة بدون تردد .

لايوجد انسان يستطيع كتابة رسائل مثل هذة , وقوّل خلاف ذلك هو اهانة لللة الآب والروح القدس .

ولا انسان يستطيع بكلام بشرى ان يشعل لهيب حب اللة فى نفوس اولادة , كما تفعل هذة الرسائل .

اللة وحدة القادر على الحصول على نتيجة كهذة .

لا يوجد انسان يعرف حقيقة ما يحوية حقاً سفر الرؤيا. فقط اللة وحدة هو الذى يعرف .

انا وحدى فقط , حمل اللة , لى السلطان ان اعلن عن ما فية , وانا افعل ذلك اليوم بواسطة مرسالى , ماريا التى هى من طَرَف المراحم الالآهية , والتى تنقل كلامى وليس كلامها , الى عالم عديم الايمان .

اسمعوا كلامى الآن , لانة معطى لكم لانقاذكم , لانذاركم ,لاعدادكم ولتنقيتكم .

لتكونوا مستعدين حينما يحين الوقت . لقد جئت بهذة الرسائل لكى اعدكم , انتم لا تعرفون اليوم ولا الساعة ولذلك لابد ان تكونوا مستعدين كما لو كان وقت مجيئى هو غداً .

كونوا دايماً مستعدين , اطلب اليكم ان تحفظوا نفوسكم شفافة , ومفتوحة اثناء قراءة رسائلى لانة من المحتمل ان تكون هى المرة الاخيرة التى تسمعوا فيها صوتى القادم من السماء قبل ان يأتى اليوم وتسمعوة جميعاً (المجيىء).

انا بأبارككم جميعاً , وبأدعوكم للمجيىء الىّ , حينما بأطلب منكم ان تصلوا , فأنا بأطلب منكم ببساطة ان تسلموا لى (تستأمنونى على) انفسكم , بواسطة كلماتكم الخاصة البسيطة , بطريقتكم , من خلال اتضاع افكاركم . انا بأسمع كل شيىء , وبأرى كل شيىء , انا بأشعر بكل ما تشعرون بة , انا مع كل واحد فيكم ,بجانبكم , منتظراً اليوم الذى تجيبوا فية اخيراً على ندائى .

لا عليكم ان تخافوا منى , لان حبى لكم سينتصر على كل الظلمات التى بتبعدكم عنى . تعالوا الىّ وانا وانا سأشرق (سأسكب) نورى عليكم وبعد ذلك سأعطيكم السلام الذى ترجوة . انا منتظر , انا صبور .

تعالوا حينما تكونوا على استعداد (جاهزين). انا بأحبكم . وبأبارككم

مخلصكم .

يسوع المسيح .