Le chemin vers la vie eternelle
Le chemin vers la vie eternelle

رسالة من سيد الكون , ملك الملوك , رب المجد يسوع المسيح , الى مارييا يوم 31-3-2012 .......

ابنتى الحبيبة , يجب ان تظلى شجاعة , بالرغم من آلآمك ,ولا تتركى الخوف يغمر قلبك.

انت حقا فى وحدة معى , لان آلآمك تتصادف مع اسبوع تمجيد (تذكار) موتى على الصليب .

ولكنها ليست فى الحقيقة صدفة , لان الآلآم التى ستعانى منها انت وانفس اخرى مختارة خلال (اسبوع الآلآم) سينقذوا ملايين من الناس من نيران الجحيم .

ومهما كانت هذة الآلآم صعبة ومخيفة تذكروا ماذا يمثل هذا من عطية للانسانية .

اطفالى ارجو منكم ان تتأملوا فى آلآمى على الصليب خلال اسبوع الآلآم, ليس فقط الآلآم التى حدثت فية ولكن عطية الحرية التى منحت لكل الانسانية .

ولا نفس (انسان) ولا حتى انفس اشر الخطاة ,والمتحجرين الذين تحت تأثير الشيطان , سيتثنى (يحرم) من مراحمى.

الرحمة التى اصبحت ممكنة بفضل عطية ابى الذى منحها (اعطاها) ابى للعالم , حينما ارسلنى , ابنة الوحيد, فقام بأعظم تضحية . وهذة التضحية التى تثبت حبة الشديد لكل اطفالة , تعنى انة من الممكن تحطيم الشيطان بالمرة .

لان ابى اعطى الانسانية مطلق حريتها , كل انسان لة حق الاختيار , اما ان تكونوا مع ابى او ضدة . لكم الاختيار بين الجنة والحياة الابدية او بشاعة الجحيم .

ولان ايامة تقريبا انتهت , فالشيطان سوف لا يقف صامتا , حين يرى العجائب الجديدة تهدى للعالم فى هذة الفترة .

فليس فقط سيهجم على النفوس السوداء ليغرقها اكثر عمقا فى الظلام اكثر قربا من عالمة , وكن سيتخذ المسيحيين المخلصين هدفا لة .

ومن اوائل هذة المعجزات التى احدثك عنها هو الاتصال الذى اجرية حاليا معكم عن طريقك يا ابنتى ,صوتى مسموع و التوبة (الرجوع للإيمان) بتتاضاعف.

ملايين من النفوس بتعلن انها لى من خلال هذة الرسائل. والمعجزات الاخرى بتشمل العطايا الكبرى التى لمراحمى , التى سأمنحها للعالم قريبا خلال التحذير.

لاول مرة ,كل واحد و كل واحدة , رجال ونساء واطفال سيكون لدية الدليل ليس فقط على ان اللة الآب موجود ولكن انا ايضا يسوع المسيح ابنة الوحيد موجود ايضا .

مما يعنى ان كل هذة الديانات , بما فيها ديانة الشعب اليهودى ,شعبى المختار الذى منة اتيت , سيعرفون الحقيقة .

ان معجزة التوبة العالمية (الدخول فى الايمان الصحيح ) ستجعل الشيطان يجن , وسوف لا يتنازل عن المعركة , حتى وهى فى هذة المرحلة , النفوس المساكين الواقعين فى خطايا فظيعة , سيجدوا

صعوبة فى الانفصال عنة .

والمعجزات الاخرى ستشمل احداث عالمية مسببة عجائب بيئية معطاة من ابى حباً لشهودة الاثنين, المسيحيين واليهود.

وقوة ستعطى لهم هم الاثنين , حينما يتعرضوا للاضتهاض , اعدائهم سيتألموا حينما يفرضوا عليهم عذابات فظيعة . ثم يأتى مجيئى الثانى الذى هو اكبر معجزة منذ قيامتى . فى هذا اليوم آتى لادين الاحياء والاموات , وفى هذا اليوم اجمع عائلتى , لكى لا نكون بعد الا واحد . وسيكون بداية ملكى حيث السموات والارض يلتحما ليكونوا واحد لمدة الف سنة . وفى هذا الحين نحيا نحن حسب المشيئة اللالآهية التى لابى.

يسوعكم المحبوب