Le chemin vers la vie eternelle
Le chemin vers la vie eternelle

رسالة من الآب السماوى وصلت الى مارييا يوم 26- 2

ابنتى :- عندى شيىء اريد ان اقولة الى اطفالى المدعوين ان يعلنوا كلامى لكى يعدوا الارض لمجيىء ابنى المحبوب يسوع المسيح .

انتم يا اطفالى الذين تعرفونى , ابوكم المحب. يجب عليكم ان تقاوموا التحديات و العثرات التى تواجهكم كل دقيقة خلال اليوم.

انتم قد امتلاتم من الروح القدس بواسطة النعمة الخاصة التى اعطيت للعالم بواسطة ابنى يوم 10-5-2011 الى مارييا

نص الرسالة :-

ابنتى , اعلن للعالم ان حدث مهم من مراحمى قد تم اليوم , حيث حل الروح القدس (وهو واحد من اكبر العطايا لاطفالى ) على العالم كلة. ان هذة العطية هى اساسية لكى يستعد العالم للانذار , وهو ممتلىء من الروح القدس,ان خدامى المكرسين ازدادوا بدرجة كبيرة فى محبتهم لى و لابى الابدى .ان هذة العطية ستعطى دفعة جديدة ,لنفوسكم الفاترة والمجروحة, والتى تصرخ لتستقبل النور وهذا سبق وكتب عنة , والجميع بما فيهم الخطاه سيستفيدوا.

ان مراحمى كما قلت لكم لا تعرف حدود .والآن وانتم ممتلئين من روح النور والقداسة , انتم كلكم تلاميذى. اينما كنتم يجب عليكم ان تكونوا شجعان وتعلنوا كلامى لكل من تقابلوة.

لا تأخذوا فى الاعتبار الاحتقار الذى ستلاقوة,لانة ليس اخطر من تجاهل توسلاتى للتوبة ,اسمعوا الآن صلاتى التى ستعطيكم الدفعة التى انتم فى حاجة اليها .

اعطنى الآن يا سيدى عطية الروح القدس , لكى احمل كلماتك المقدسة جدا الى الخطاة الذين يجب ان اساعد على خلاصهم بإسمك ,ساعدنى على شفاءهم من خلال صلاتى ومن خلال دمك الثمين لكى يتوجهوا الى قلبك المقدس . اعطنى عطية الروح القدس لكى تستطيع هذة الانفس المسكينة ان تنعم بفردوسك الجديد .

قولوا هذة الصلاة بعد ان تصلوا الصلاة المريمية, وبذلك وبواسطة ارتباطكم هذا معى تساعدونى على انقاذ اطفالى .

انقذونى من الآمى التى تعزب قلبى حينما ارى بحزن شديد الطريقة التى يستقبل الناس بها اسمى اليوم فى العالم .ليس فقط ينكرون اسمى بل يغضبوا حينما يذكر تلاميذى و اولادى ما يشكلة اسمى (ما اكونة انا). انهم فى غضب لان المخادع ,ادار ذهنهم (قلب ارواحهم)لكى يديرهم عن الحقيقة .

انتم كلكم معا ,ساعدوا هذة النفوس.

صلوا و اطلبوا منى من اليوم القوة اللازمة لهذة المهمة .نعمة خاصة لهؤلاء الذين ينشرون التوبة , ولكم جميعا انتم الذين تعملون لاجل التوبة, نعم خاصة ومكان خاص سيكون محجوز لكم فى ملكوت ابى . اذهبوا الآن واتركوا الروح القدس يغمر ارواحكم لتساعدونى على انقاذ البشرية,انا بأحبكم جميعا كل واحد منكم لة مكانة فى قلبى , ولا واحد منكم سيهممش (يترك جانبا)بما فى ذللك الخطاة, فى هذا الصراع من اجل انقاذ النفوس.

مخلصكم المحب, يسوع المسيح ملك الرحمة.

 

(تكملة رسالة الآب)

يجب عليكم ان تفهموا المسؤلية التى يجب عليكم ان تتحملوها الآن , لانكم بتجمعوا الى جيش واحد ما سيكون بداية الجيش الذى سيبقى على الارض .

ولكن ستهاجًموا من كل النواحى :- ايمنكم ثقتكم فىً ,انا ابوكم المحب وابنى الثمين يسوع المسيح, وستكون التجربة اكثر من احتمالكم , يجب عليكم فيما تتبعوا ابنى تحملوا صليبة وهذا سوف لا يكون سهلا . و ستغمركم مشاعر شك و الآم وصراعات داخليية , واحيانا سينتابكم شعور بإدارة الظهر (ترك كل شيىء). كثير من الاشخاص الذين تثقوا فيهم سيهبطوا عزيمتكم. سيقال لكم هذة تهييآت(خيالات ووهم) وسيستخف بكم ويضحك عليكم ,وسَتُرفًضُوا,حتى ممكن ان يجدوا اخطلاتات او كذب حتى يهبطوا عزيمتكم و يقنعوكم ان ترفضوا هذة الرسائل.

الامر سيتطلب ايمان و شجاعة باسلة .حينما تحملوا صليبكم وتتبعوا ابنى لكى تعملوا على اعداد الانسانية لمجيىء ابنى الثانى على الارض ,سيحاولوا ان يصطادوكم وفخاخ ستنصب لكم .

لا تقعوا ابدا فى الفخ حينما يطلب منكم ان تحكموا على الاشخاص الذين يرفضون هذة الرسائل. حبوا بعضكم بعضا. اظهروا الصبر نحو الاشخاص الذين ليس فقط بيهذأوا بهذة الرسائل وينتقدوها ولكن بيحتقروكم كاشخاص.

ابقوا هادئين اظهروا صبركم .اعطوا حبا لهؤلاء الذين يدعون انهم بيتكلمون بإسمى,لا تحكموا البتة على احد لانة ليس لديكم الحق ,لاتفتروا على احد بإسمى, لانكم فيما تفعلون هذا تعصوا وصاياى.

صلوا لاجل الذين يجرحوكم ,حتى ولو كان بإسمى. اطفالى انا محتاج ان تكونوا متحدين,ضعوا كل الفروق التى بينكم جانبا.

انفس المساكين المحتاجين الى رعايتكم ,ليسوا هم المؤمنين ولكن هؤلاء الذين لا يعرفونى بالمرة.

صلوا الآن من اجل اطفالى الذين لا يعرفون عنى شيىء.صلوا ايضا لاجل الذين يعرفونى لكن يرفضوا ان يؤمنوا بى انا إلاههم ,خالقهم وابوهم المحب , والذى يحبهم بحنان,انا ارغب فى ان اجمع كل اطفالى.اقترح عليكم ان تتركوا اسلحتكم ,اسلحة خوف و غضب وعدم صبر وتتركونى أأخذكم الى رحلة الى الفردوس , هذة الرحلة ستكون متعبة(فظيعة) ولكن الحب والسلام الذى ينتظركم لحظة الوصول سيكون البلسم الذى كنتم محتاجين الية وانتم تائهين يائسين , لتهدئة نفوسكم. الهدوء مهم يا اطفالى ,الصبر ضرورى ,محبة القريب , حتى للذين يخطأون اليكم او يجرحوكم,كل هذا ضرورى للدخول فى الملكوت الجديد الذى لابنى المحبوب ,حيث سماء جديدة وارض جديدة وهذة هى الجنة التى وعدتكم بها منذ زمن بعيد .

ابوكم المحب. اللة العلى .

 

 

المصدر

http://myriamir.wordpress.com

       المصدر :-

     www.coeurs-unis.org

 

رسالة من الآب السماوى , يوم 25-3-2007

احفظوا واعتنوا جيدا بكل ما إإتمنتكم علية .

شعبى ,اطفالى الاحباء كفاكم ان تقولوا عن نتائج افعالكم و اخطائكم , انة غضب من اللة و توقفوا عن ان تقولوا عن كل ما يوافقكم ويغطى اخطائكم , مراحم اللة .

اخضعوا لارادتى المقدسة , وافتحوا عيونكم على كل ما إإتمنتكم علية و اعطيتة لكم . كل شيىء ملكى , حتى الارض التى تدوسوها بأقدامكم , اعتنوا بكل ما إإتمنتكم علية , حياتكم ربما لا يشرق عليها غد , لا تنتظروا لتفتحوا عيونكم.

المصدر:-

     www.coeurs-unis.org

 

ابنتى المحبوبة , انظرى السماء تتفتح امامك , وانا يسوع ابقى حولك , لاحفظك, انظرى الى ابى ,انة يريد ان يقول لك رسالة الى الارض .

ابنتى المحبوبة , حينما اقترب من نفس , وتكون هذة النفس غير مستعدة لا لأستقبالى ولا لرؤيتى ,فإن هذة النفس تتعرض لعذاب شديد .

لانها نسيت ان تترك لى ادنى مساحة فى قلبها وفى نفسها. فإذ كنت لا اقترب من انفس معينة فذلك رفقا بها , وذلك لاجنبها صراعاً شديدا جدا , ربما يؤدى بها الى عدم مقاومة فكرة الانتحار , لاننى حينما اقترب من نفس ,لابد ان تختارنى.

كم تأخرنى هذة الانفس عن ان اعيد ابنى الى الارض!

كم تأخرنى هذة الانفس عن ان افتح لكم جنة عدن ,وكل شيىء يصبح نقيا من حولكم ولكم!

كم تأخرنى هذة الانفس عن ان تحرق نار حبى كل ما هو مظلم فيكم!

ان ما يؤخر عودة ابنى هو تأثير خطاياكم . ان ما يحارب الخطية هو القداسة . اذا ابنتى اترك لكى هذة الرسالة , اطلبى من العالم ان يبحثوا فى كل شيىء وفى ادق التفاصيل ان يتقدسوا , انة بواسطة تقديس القلوب و الانفس تستعدوا لعودة ابنى , علما بان هذة الاحداث محفورة بالفعل فى قلبى, لانة حبا لكم يجب ان أأخر مجيىء ابنى لكى انقذ اكبر عدد من الانفس .