Le chemin vers la vie eternelle
Le chemin vers la vie eternelle

الجزىء الثالث من رسالة القديسة مريم للثلاثة اطفال فى مدينة البرتغال, اظهرتها القديسة مريم اثناء احدى الظهرات منذ بضعة سنوات , لان الكنيسة خبأتها لحقب عديدة.

نص الرسالة :-

اطفالى انا الذى حبل بى بغير دنس , انا الذى ولدت الكلمة ,انا امكم و أم يسوع .

انا نزلت بقوة عظيمة مع ابنى يسوع واللة الآب كلى القدرة ,الثالوث الاقدس ,هنا فى وسطكم .

اليوم هو يوم خاص للثالوث الاقدس ولكم ايضا سأعلن لكم عن الجزىء الثالث من سر فاتيما , لان الاول و الثانى هم واحد وهم نفس السر . ولكن الجزىء الاكثر اهمية لم يعلن عنة اطلاقا بوضوح حتى يستطيع الناس ان يتوبوا .

ان مجيئى الى مدينة فاتيما بالبرتغال يمثل اكبر تدخل الآهى عرفتة البشرية .فى الاعوام المقبلة البشرية ستخوض ضيقة عظيمة ,خلال ثلاث ايام و ثلاثة ليالى سيعم الظلام .وهذا سينقى ضمير العالم كلة , واثناء هذة الساعات النهائية , ستظهر علامات فى السماء وعلى الارض ,شعوب كثيرة ستختفى , ستحدث زلازل والبحر سيرتجف ,وكثير ,كثير من الناس سيموتوا من الخوف و لكن بالنسبة للذين يسمعون و يعطون اهمية لرسالتى هذة ,فسيكونوا تحت حمايتنا و حماية الملائكة .

ولكى تعرف رسالتى ,القيادات الكنسية لابد ان تتدخل وسفراء اللة سيكونوا مسؤولين لو لم تاخذ البشرية رسالتى فى الاعتبار.

الكنيسة بمجملها فسدت بواسطة السلطة فى الفاتيكان و يوجد سفراء للمسيح غير مخلصين ,لان الشيطان جاء منذ زمن طويل ليصنع الاثم والضلال فى الاماكن التى كان يجب ان تكون مقدسة.

لا تتبعوا اطلاقا طريقهم (ما قدموا لكم من مثل). لان بواسطة العدل الآهى الكنيسة ستذهب للضياع و الفاتيكان سيتهدم ولا يعود يتبعة احد بعد .القديس البار البابا يوحنا بولس الثانى مازال يتألم كثيرا ولكنة سيكون قديس كبير لانة بريىء من كل هذا , استعدوا واعدوا الابرياء ,لكى يخفف الرب من الضلالة الكبرى .

هذا كلة سيتحقق فى وقت قصير وبعد ذلك مباشرتا ,سيأتى ابنى يسوع للدينونة الاخيرة لكل البشرية . لا تتجاهلوا كلماتى التى هى خلاص لكم .بعد احداث كبيرة روسيا ايضا ستتوب , وتعود كما يريدها الخالق ,الديانات المعادية ستضطهد المسيحيين, كثيرين سيقتلوا وكثيرين بسبب الخوف سيرتدوا ,ولكن الذين سيبقوا مخلصين ,سيخلصوا ويكافأوا .

كل هذا لا يجب ان يخيفكم لان اللة يحب البشرية التى خلقها,وان كل هذا سيؤدى الى ان كل شخص سيتنقى من كل خطية,الجميع سيمتحن ضمائرهم اى سيتمحص من خلال الضيقة وهذا بالتحديد الذى سينقيكم .

اطفالى كل هذا قريب جدا ,اسرعوا واتركوا الخطية , لو هذا عرف فى العالم كلة ,كثيرين سيتوبوا وينقذوا.

اطفالى صلوا ,اختبأوا فى قلبى الذى بلا عيب,انا امكم وبأحبكم واريد ان انقذكم كلكم .

الثالوث الاقدس سيصنع عجائب فى العالم كلة ,حتى تستطيع الحقيقة ان تظهر كاملتا , وسف لا يتواجد هذا الكم من الديانات, ولكن الجميع سيعرفوا الديانة الحقيقية ,ولكن كل هذا سوف لا يتم من خلال الكنيسة . اللة حفظ جانبا كل الذين يصنعون مشيئتة ,بغض النظر عن كونهم سفراء لة ام لا .

البشرية سترى وتفهم خطة الآب التى رسمها الآب من البداية.

الكنيسة لم تقوم اطلاقا بشرح ما اقولة انا الآن ,لانها فهمت ان البشرية ستعود الى اللة ولكن ليس من خلالهم ولذلك هم خائفين ان يفقدوا السلطة التى اخذوها من نفسهم على البشرية كلها.

تفكروا فى هذا و ستفهموا الاكثر. انا بأحبكم وانا معكم يا اطفالى الصغار. انا بأغلفكم بمعطفى .

والآن يجب ان اتترككم ,اعطيكم قبلتى وابارككم باسم الآب والابن والروح القدس .

شالوم ,سلام يا اطفالى