Le chemin vers la vie eternelle
Le chemin vers la vie eternelle

رسالة من شخص رب المجد يسوع المسيح وصلت الى ماريا يوم 5-4-2012

انا اريد ان تتذكروا جمعة الالآم هذة خاصتاً (هذا العام2012), لما تعنية .

ان ابى ارسلنى الى العالم , ووهبنى فدية , لكى انقذ العالم من نار الجحيم . انا قد اتيت لاخدمكم و لا لاحاكمكم .

وكان موتى نعمة خاصة , بدون اى شروط تلزمكم بأى شيىء , الا قبول يد المراحم التى منحها الآب لكم . وهذة العطية منحت لكى تسمح للانسان ان يقبل عطية الصلح التى تجعلة اهلاً للدخول الى ملكوت ابى . وقبل ان اصلب , لقد شاركت فى وجبة عشاء الفصح (الذى لة اهمية قصوى) مع تلاميذى , فى الليلة التى سبقت موتى على الصليب . وكان ذلك عطية خاصة وُهِبَت اثناء هذا العشاء, وبواسطة مشاركتكم فى التناول المقدس , هذا السر الفريد المقدس , تستطيعوا استقبالى بالفعل (حقاً) من خلال الجسد المقدس . ان وجودى الحقيقى فى الجسد المقدس , المُهدى للعالم اليوم اثناء صلاة القداس الآهى , بيمنح نعمة خاصة جدا , لهؤلاء الذين فى حالة نعمة . وبيحبونى ويقبلونى . ووجودى الفعلى يمكنكم الشعور بة اذا كان ايمانكم مدعم بقبولكم اننى موجود فعلاً (بالحقيقة) فى هذا الجسد .

ولكن لو رفضتم وجودى فى الجسد المقدس , لخسرتم واحدة من اهم العطايا , والاكثر قيمة , والتى تركتها لكم حينما كنت على الارض لكى امحى خطاياكم . لقد مت انا لكى انقذكم , وهذا فى حد ذاتة عطية كبيرة. وتركت لكم عطية كبيرة تستطيعوا بواسطتها استقبالى جسداً وروحا فى ارواحكم .

اقبلوا حضورى وانفسكم تكون اكثر قرباً و اتحاداً كاملاً بى .

اقبلونى

لا تهملونى

ولا ترفضونى .

أٌأُمنوا دون ادنى شك فى قلوبكم انة بواسطة الحب ان اللة الآب , منحكم هذة العطية . تأملوا الآن فى صدق حقيقة تعاليمى.

فيما تقبلوا صلبى , يجب ايضا ان تقبلوا ايضاً العطية المهداة لكل البشرية ساعة آخر عشاء والا ستجوعوا ( وتحرموا نفسكم ) من خبز الحياة .

يسوع الحبيب

مخلص البشرية